موسكو: الأنشطة المعلوماتية الخبيثة مصدرها أمريكا

هاجم نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف، الولايات المتحدة الأمريكية متهماً أيّاها بأن معظم الأنشطة المعلوماتية الخبيثة، تأتي من أراضيها.

وقال سيرومولوتوف: “وفقا لتقييمات الشركات الأجنبية والروسية الرائدة في مجال أمن المعلومات، تأتي معظم التهديدات السيبرانية، وكذلك معظم الأنشطة الخبيثة في المجال المعلوماتي، من أراضي الولايات المتحدة”.

وأضاف “يمكن أيضا التذكير، بتقرير لجنة مجلس الاتحاد المؤقتة لحماية سيادة الدولة ومنع التدخل في الشؤون الداخلية لروسيا، الصادر بتاريخ 15 يوليو 2020، والذي قدم إحصائيات عن تعرض الموارد المعلوماتية الروسية لهجمات سيبرانية، أثناء التصويت على تعديلات الدستور الروسي في صيف عام 2020 “.

وتجري قوات حفظ الأمن في أميركا تدريبات في جزيرة نائية لصد الهجمات السيبرانية، في وقت بلغ فيه الاختراق الالكتروني لأجهزتها الحكومية أعلى المستويات.

وكان وزير الخارجيّة الأميركي، مايك بومبيو، قد  اتهم روسيا بالوقوف وراء الهجوم الإلكتروني الكبير الذي طال وكالات حكوميّة أميركيّة عدّة وأهدافًا في كلّ أنحاء العالم أيضًا.

وتشير التقارير إلى أن الهجمات الإلكترونية تمكنت من الوصول إلى شبكات الكمبيوتر التابعة لوزارة الطاقة الأميركية وإدارة الأمن النووي القومي.

قد يعجبك ايضا