كافاني يعتذر عن واقعة العنصرية.. هل ينجو من العقوبة؟

قدم الأوروجواياني إيدنسون كافاني، مهاجم فريق مانشستر يونايتد الانجليزي، اعتذارًا عن رسالته التي تحتوي على العنصرية ضد أحد المشجعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقاد كافاني اليونايتد لفوز مثير على  ساوثهامبتون بنتيجة (3-2)، بعد دخوله بديلا في الشوط الثاني، ليصنع هدفا ويسجل هدفين.

وبحسب المعلومات الواردة من صحيفة “ذا صن”، فإن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، سيفتح تحقيقاً بشأن رد كافاني، حيث من المتوقع أن يتم توجيه تحذير له، مع إمكانية إيقافه 3 مباريات.

ونشر أحد المعجبين صورة لكافاني بعد المباراة، وأرفق معها تعليق “أحبك أيها الماتادور” بالإسبانية، ليرد اللاعب، بقوله: “شكرا أيها الزنجي الصغير”.

وكتب كافاني في اعتذاره على الرسالة، عبر حسابه على إنستجرام: “الرسالة كان المقصود منها تحية رقيقة لصديق، أشكره على تهنئته لي بعد المباراة، ولم أقصد الإساءة إلى أي شخص”.

وأضاف: “أنا أعارض العنصرية تماما، وحذفت الرسالة بمجرد أنني وجدت أنه يمكن تفسيرها بشكل مختلف، وأود أن أعتذر بكل صدق عن هذا”.

من جانبه، علق نادي مانشستر يونايتد على الواقعة، موضحا أن اللاعب لم يكن في نيته أي عنصرية، قائلا: “بالتأكيد لم يكن هناك أي نية خبيثة على الإطلاق وراء رسالة كافاني، وحذفها بمجرد إبلاغه بإمكانية أن تفهم في سياق آخر، واعتذر عن الخطأ غير المقصود”.

موضوعات تهمك:

كافاني مُهدد بالإيقاف ثلاث مباريات

قد يعجبك ايضا