أذريبيجان تنفي تراجع قواتها من ساحات القتال أمام أرمينيا 

مؤمن صالح20 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
مؤمن صالح
أخباراخبار روسياالعالم
Ad Space
أذريبيجان تنفي تراجع قواتها من ساحات القتال أمام أرمينيا 

أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن كل ما يذيعه الجانب الأرميني حول تراجع القوات الأذربيجانية من ساحات القتال جنوب إقليم ناغورني قره باغ قرب الحدود مع إيران, هو عار عن الصحة, بالإضافة لكونه تضليل يهدف لخفض الخوف.

و أصدرت وزارة الدفاع الأذربيجانية بياناً, اليوم الثلاثاء قالت فيه: “التقرير الذي نشرته وزارة الدفاع الأرمنية حول أعمال قتالية ضارية في اتجاه خودافيرينسك يمثل هراء ولا يحتاج حتى إلى أي تعليق”.

و أكدت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن هذه المعلومات هي “تضليل يستهدف خفض مستوى الخوف جزئيا الذي يسود في المجتمع الأرمني”.

وفي وقت سابق أعلنت  المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأرمنية، شوشان ستيبانيان، “إن القوات الأذربيجانية تتراجع في الاتجاه الجنوبي من إقليم قره باغ حيث “تتكبد خسائر كبيرة”.

و تستمر المعارك الدامية، بين أذربيجان والانفصاليين الأرمينيين في ناغورني قره باغ، في حين تخوض القوات الانفصالية المدعومة سياسياً وعسكرياً واقتصادياً من أرمينيا، والقوات الأذربيجانية، معارك دموية هي الأعنف في المنطقة منذ عام 2016.

في حين قُتل 67 شخصاً على الأقل، وفق حصائل غير مكتملة بعد للمعارك. من جانبها تطالب أذربيجان، البلد الناطق بلغة من عائلة اللغات التركية وذو الغالبية الشيعية، بإعادة منطقة ناغورني قره باغ إلى سيطرتها، وهي مقاطعة جبلية تقطنها غالبية من الأرمن المسيحيين، لم يعترف المجتمع الدولي بانفصالها عام 1991 عن أذربيجان.

موضوعات تهمك:

السفير الأذربيجاني لدى واشنطن: إجراءات أرمينيا تعرقل عملية السلام مع أذريبيجان

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة