وفد مصري يصل طرابلس بعد يوم من وزير الدفاع التركي

أعلن مصدر مصري مطلع، اليوم الأحد، أن وفدا مصريا وصل إلى ليبيا من أجل بحث الأوضاع القائمة في البلاد مع حكومة الوفاق الوطني المدعومة تركيا.

جاء ذلك بعد يوم واحد من وصول وزير الدفاع التركي خلوصي آكار رفقة كبار قادة الجيش التركي للعاصمة الليبية وسط تهديدات متبادلة من طرفي الصراع بالعودة للخيار العسكري لحل الأزمة، وحشد عسكري من الجانبين بدأته قوات حفتر وإعلان الجيش التركي إجراء تدريبات للقوات الليبية على الأسلحة الثقيلة.

وقال المصدر أن الوفد المصري في طرابلس يبحث إمكانية تهدئة الأوضاع الليبية، وسط الحشد المتبادل وعرض مقابل التهدئة دفع عملية التفاوض السياسي وعدم القضاء على نتائج المفاوضات 5+5.

ولم يذكر المصدر مزيدا من التفاصيل كما لم يوضح مما تكون الوفد الذي يزور ليبيا.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي آكار قد حذر في وقت سابق اليوم من أن القوات التابعة لخليفة حفتر ستكون هدفا مشروعا لقواته في حال أقدمت على مهاجمة القوات التركية في ليبيا.

بينما كان خليفة حفتر الجنرال المتقاعد وقائد قوات شرق ليبيا طرف النزاع في البلاد، في الذكرى التاسعة والستين للاستقلال، أنه لا قيمة للاستقلال ولا معنى له والجيش التركي على أرضهم الطاهرة على حد قوله، لكنه لم يتحدث عن المليشيات الروسية التي تتواجد في ليبيا لدعم قواته.

وقال حفتر أن المواجهات الحاسمة قد بدأت ملامحها تلوح في الأفق، مع رصد مناورات وحشد لقوات بالقرب من خطوط التماس وتكديس السلاح والعتاد، ملمحا إلى قرب وقوع الحرب التي يتم الحشد لها.

موضوعات تهمك:

حشد عسكري على جبهة القتال في ليبيا

قد يعجبك ايضا