وفد التفاوض النووي الإيراني يصل فيينا

وصل وفد التفاوض النووي الإيراني إلى فيينا، تمهيدا لاستئناف المباحثات بشأن إمكانية إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي انسحاب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، أن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية علي باقري كني، وصل اليوم السبت إلى فيينا على رأس وفد التفاوض النووي الإيران المكلف بالتفاوض مع مجموعة 4+1، وهي دول روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ومنسق اللجنة المستركة للاتفاق النووي.

ومن المرتقب ان تستأنف تلك المفاوضات يوم الاثنين المقبل في فيينا، لاستكمال ما بدأ في إبريل الماضي، وقيل عنه في آخر جلسة للمفاوضات أنه تم الاقتراب من التوصل لاتفاق نووي جديد يرضي جميع الأطراف.

وعلقت طهران المفاوضات مع الدول الخمس بسبب إجراءها انتخابات الرئاسة التي فاز بها المتشدد، إبراهيم رئيسي.

وترغب تلك المفاوضات في الوصول إلى صفقة نووية جديدة تعود إليها الولايات المتحدة، بعد انسحابها منها عام 2018، وإعادة طهران للالتزام بكافة التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة.

وتريد إيران رفع الولايات المتحدة العقوبات المفروضة عليها كافة، والتي فرضها الرئيس السابق دونالد ترامب فور انسحابه من الاتفاق، بينما لا تزال هناك مسائل خلافية عالقة بين وكالة الطاقة الذرية الدولية وإيران على الرغم من زيارة مديرها العام رافائيل غروسي إلى طهران الأسبوع الجاري.

وتلك الخلافات تتعلق بعدم سماح الحكومة الإيرانية للمفتشين الدوليين العمل على إصلاح الكاميرات المتضررة في موقع كرج النووي، الذي تعرض لحادث تجريبي في الصيف الماضي كاد يؤدي إلى كارثة، كما تعارض تساؤلات الوكالة حول العثور على آثار لليورانيوم في عدة مواقع قديمة غير مرخص بها لممارسة تلك الأنشطة.

موضوعات تهمك:

إيران تشترط هذا الأمر قبل استئناف الاتفاق النووي

قد يعجبك ايضا