وفاة سيدة مسنة أطلق عليه الاحتلال النار صباحا

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، وفاة السيدة التي أصيبت برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الأحد، عند مفرق جوش عتصيون جنوبي بيت لحم.

وذكرت الهيئة في بيان لها، أن السيدة المسنة فهيمة محمد موسى الحروب البالغة من العمر 60 عاما، من بلدة حوسان استشهدت برصاص الاحتلال بعد إطلاق النار عليها من قبل جنود الاحتلال بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن قرب مفرق المجمع الاستيطاني غوش عتصيون قرب الخليل بالضفة الغربية المحتلة.

وأضافت أن الأطباء في مستشفى شعاري تصيدق أعلنوا استشهاد السيدة المسنة بعد ساعات من محاولات انقاذها حيث تركت فترة طويلة على الأرض تنزف دماءها قبل نقلها إلى المستشفى.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي للتحرك الفوري من أجل وقف سياسة الاعدامات الميدانية التي ينفذها جنود الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين، بإيعاز من المستويات العليا من الحكومة والجيش.

موضوعات تهمك:

جيش الاحتلال يحذر العرب من الشماتة بالقتلى المستوطنين

 

قد يعجبك ايضا