وفاة انشراح موسى الجاسوسة التي خانت مصر خلال النكسة

توفيت مؤخرا الجاسوسة المصرية التي عملت لصالح إسرائيل انشراح موسى عن عمر ناهز 87 عاما، في مدينة تل أبيب، وقد تم دفنها وفقا للمراسم اليهودية.

ووفقا للمعلومات المتوفرة فإن موسى توفيت بعد صراع طويل مع مرض الاكتئاب.

وقال رافي بن دافيد نجل انشراح في تصريحات صحافية سابقة، أن والداه تعاونا مع إسرائيل ضد مصر خلال فترة نكسة 1967.

وأشار إلى أن اسم والدته الحقيقي كان انشراح علي مرسي وليس موسى وهي من مواليد المنيا عام 1937 ووالده هو إبراهيم شاهين.

وأضاف رافيل بن دافيد أو عادل شاهين، أنه تم تغيير اسماءه واسماء أشقائه للعبرية بعد أن خرجوا من مصر إلى إسرائيل واعتناقهم الديانة اليهودية حيث تم تغيير اسم والده إبراهيم شهيد إلى بن ديفيد، وكان اسمه داخل الموساد موسى واختارت والدته اسم دينا بن ديفيد وأصبح شقيقه نبيل يوسى وتغير اسم شقيقه الثالث محمد إلى حاييم.

وعن رحلة التحسس وتجنيد العائلة من جانب الموساد، قال أنهم كانوا أسفل منزلهم في العريش كبينة عسكرية فأبلغ والده ضابط الموساد أبونعيم بجميع التفاصيل الخاصة بها، متابعا أنه لم يكونوا هو وأشقائه يعرفون أي شئ عن أمه أو أبي لمدة عام ونصف العام وطوال تلك الفترة كانوا يعيشون في القاهرة وتم تجنيد والده من جانب الموساد وعاد لمصر عن طريق الصليب الأحمر من الأردن لجمع المعلومات الخاصة بأسعار السلع الأساسية والخضروات حتى يعلم حسن نواياهما.

وأوضح أن تفاصيل تجنيد والدته في الموساد جاءت مشابهة حيث سافرت والدته إلى بئر سبع بصحة والده والتقيا ضابط في الموساد يدعى أبو نعيم حتى أن تم تجنيدهما وتطوير أدائهما بعدما تيقن أنهما تحت سيطرته تماما ويريدان التجسس وخيانة مصر.

يذكر أن الجاسوس إبراهيم شاهين وزوجته انشراح موسى قد تم اعتقالهما في سبعينيات القرن الماضي، قبل أن يحكم عليهما بالإعدام ويتم تنفيذ الحكم في إبراهيم، لكن زوجته تم تسليمها إلى إسرائيل هي وأولادها في صفقة لم تعرف تفاصيلها إلى الآن.

موضوعات تهمك:

وفاة اخطر جاسوسة اسرائيلية ضد مصر

قد يعجبك ايضا