وزير التربية والتعليم القرارات التفصيلية: هل هي كافية؟

تصدر وزير التربية والتعليم المصري الدكتور طارق شوقي محرك البحث جوجل، وذلك على خلفية عدة قرارات أعلن عنها في وقت متأخر مساء أمس الأحد، لكن عدد كبير من أولياء الأمور والمتابعين اعتبروها غير كافية، موجهين الانتقادات للوزارة على أدائها بما يتعلق بالعام الدراسي هذا العام.

وفي اتصال هاتفي مع قناة محلية مصرية قال وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أن الوزارة اتخذت عدة قرارات تتعلق بعدم احتساب الأيام المتبقية من الفصل الدراسي الأول لمن يرغرب في ذلك، مشيرا إلى أن المدارس مفتوحة ومجموعات التقوية لا تزال تعمل ومن يخشى على أبنائه يستطيع أن يقرر التعليم من المنزل.

وأشار إلى أن هناك طرق عدة للتعليم من المنزل من بينها المنصات التعليمية التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، منها منصة إدمودو وبنك المعرفة وغيرها من المنصات الإلكترونية بالإضافة للقنوات التعليمية المتاحة لجميع الطلاب لمتابعتها.

قرارات وزير التربية والتعليم

إليكم قرارات وزير التربية والتعليم في نقاط مختصرة:

وزير التربية والتعليم

  • القرار الأول هو إلغاء الحضور على الطلاب حتى نهاية الفصل الدراسي الأول وعدم احتساب الغياب، كما يتسن للطلاب الراغبين في الحضور، أن يجدوا مادة تعليمية في فصول المدارس حتى ولو كان طالب واحد في المدرسة.
  • إلغاء الامتحانات للصفوف الدراسية وهي: رياض الأطفال والأول والثاني والثالث الابتدائي وذلك وفقا لنظام التعليم الجديد 0.2.
  • بديل الامتحانات المتبع لتلك الصفوف هو نظام تقييم الطالب عن طريق قياس مستواه وسلوكه الفردي والجماعي من خلال المهام الفردية والجماعية بنوعيتها الشفهية والتحريرية والمهارية باستخدام الأداء المتدرج
  • استمرار الدراسة لمدة ثلاثة أسابيع من اليوم على أن تكون امتحانات الفصل الدراسي الأول لصفوف النقل بدءا من يوم الأحد الموافق 10 يناير 2021 وحتى نهاية الفصل الدراسية الأول ليكون هناك مساحة كافية لإعداد جداول الامتحانات تتيح تطبيق الاجراءات الاحترازية من خلال التباعد الاجتماعي بين الطلاب.
  • تقييم الطلاب طبقا لمحتوى المقرر حتى نهاية الفصل الدراسي كاملا دون حذف أو إلغاء أي من المقرر وسيتم اختبار الطلاب تحريريا في لجان الامتحان التقليدية لكنها ستكون مراقبة ومؤمنة صحيا على أعلى مستوى، حيث تكون الامتحانات في صفوف النقل بين الرابع الابتدائي والثاني الاعدادي على مستوى المدرسة والصف الثالث الإعدادي على مستوى الجمهورية، بينما امتحانات الصف الأول والثاني الثانوي سيكون إلكترونيا حسب جدول تعلنه الوزارة لاحقا.

وزير التربية والتعليم والانتقادات

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

وجه عدد كبير من أولياء الأمور والمتابعون انتقادات للوزير طارق شوقي على خلفية تلك القرارات معتبرين أن تصريحاته فيها تلميحات لتحميل المواطنين مسؤولية تفشي وباء فيروس كورونا وليس الدولة، واعتباره أن المواد التعليمية والامتحانات التحريرية هي الأهم بالنسبة له وأولوية.

كما انتقدوا أيضا طريقة تعامل الدولة مع الفيروس على اعتبار أنه لم يتحدث عن الإصابات بفيروس كورونا بشكل دقيق، كما لم يوضح إجابات على الأسئلة الهامة، ماذا عن الطالب الذي يصاب بفيروس كورونا هل يذهب للامتحان أيضا؟ وفي حالة لم يذهب هل يعتبر راسبا ويعيد السنة الدراسية مرة أخرى؟ هل الوضع الاستثنائي للعام الدراسي الحالي لا يستوجب المزيد من التوضيحات والقرارات بهذا الشأن؟ أم أن أولوية الوزير هي تحقيق “تارجت” الامتحانات وانهاء العام الدراسي بشكله التقليدي.

موضوعات تهمك:

 

قد يعجبك ايضا