واشنطن أمرت موظفيها في قنصليتها بشنغهاي بالمغادرة

أعلنت السفارة الأمريكية في بكين، أن واشنطن أمرت موظفيها غير الأساسين في قنصليتها بمدينة شنغهاي الصينية بالمغادرة.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها أن دبلوماسييها أبلغوا السلطات الصينية بقلقهم إزاء سلامة المواطنين الأمريكيين في ظل التدابير الصارمة المتبعة لمواجهة تفشي كورونا.

وأوضحت السفارة الأمريكية في بيانها أن واشنطن أمرت موظفيها في القنصلية بمغادرة المدينة بسبب ارتفاع الأعداد الخاصة بوباء كورونا وتدابير الإغلاق الصارمة التي تفرضها السلطات على المدينة لوقف التفشي.

وأضافت أن الموقف يعكس تقييمهم لضرورة إجلاء الموظفين وعائلاتهم وأن يتم تقليص عددهم وتقليص العمليات أثناء التعامل مع الظروف المتغيرة على أرض الواقع.

وكانت الخارجية الأمريكية قد حذرت الأمريكيين في شنغهاي، من بينها حصولهم على إمدادات من المال والأدوية والطعام والضروريات الأخرى لعائلاتهم في حالة فرض قيود مفاجئة أو حجر صحي.

وكانت السلطات الصحية الصينية قد فرضت إغلاقًا على سكان شنغهاي البالغ عددهم 25 مليون نسمة والتي سجلت فيها أكثر من مائة ألف إصابة بفيروس كورونا، ما أدى إلى شكاوى عديدة من نقص الغذاء وصدامات مع موظفي الصحة.

وكانت السفارة الأمريكية قالت أنها ستسمح للموظفين غير الأساسيين بالمغادرة نظرًا لارتفاع أعداد الإصابات بكورونا، محذرة مواطنيها في الصين من أنهم قد يواجهون تطبيقًا تعسفيًا لقيود مكافحة الفيروس.

موضوعات تهمك:

الصين: غير راضون عن اتهامات أمريكا لنا حول كورونا

 

قد يعجبك ايضا