هل الدفاع عن كوارث التاريخ صيانة للإسلام؟

ما يهم هو حجم جهل بعض الإسلاميين بتاريخ الدولة العثمانية، واعتبار عهدها تشريعياً يجب العودة إليه!

أي حكم شرعي يطالب به بعض الإسلاميين، هل هو ذلك الإرث من قرون البغي التي أسقطت حق الإنسان، مسلماً أو غير مسلم؟

حذّر النبي ﷺ من نشوء وانفجار العصبيات فيما وقع بين الأوس والخزرج، وفيما وقع بين المهاجرين والأنصار، وهو بين أظهرهم.

ليس الدفاع العاطفي عن رذائل التاريخ السياسي للمسلمين صيانة للدين بل فتنة للأجيال كما جرت الافتراقات المذهبية التي صنعها البغي السياسي.

* * *

بقلم: مهنا الجبيل

* مهنا الحبيل باحث عربي مستقل، مدير المكتب الكندي للاستشارات الفكرية.

المصدر: العربي الجديد

موضوعات تهمك:

عالم بلا عرب

قد يعجبك ايضا