هجوم سيبراني خطير يستهدف الخارجية الأمريكية

هجوم سيبراني خطير يستهدف الخارجية الأمريكية

أفادت وسائل إعلام الأمريكية بأن وزارة خارجية الولايات المتحدة تعرضت لهجوم سيبراني قد يكون خطيراً وأن القيادة السيبرانية التابعة للبنتاغون أعلنت أن هنالك “اختراق خطير محتمل”.

ولم تتوفر أي معلومات حول موعد هذا الهجوم السيبراني ونطاقه والمسؤولين عنه, كما أن البنتاغون لم يكشف عن ما إذا كان الهجوم استهدف مواداً حساسة داخل الوزارة.

هذا وتتهم الولايات المتحدة الأمريكية الحكومة الروسية بتنفيذ هجمات سيبرانية تستهدف المؤسسات الحكومية ودوائر الدولة, وسبق وأن حذرت واشنطن بأنه في حال لم تتوقف الهجمات السيبرانية فإن واشنطن قد تستخدم الخيار العسكري لإيقافها.

وفي وقت سابق, حذر الإنتربول, من أن وباء كورونا شجع على تصاعد الهجمات الإلكترونية في حوالي 50 دولة, والتي استهدفت بشكل متزايد الحكومات والمؤسسات الصحية.

موضوعات قد تهمك:

كوبا تعلن تعرض وزارة خارجيتها لهجوم سيبراني

بلينكن عن الهجمات السيبرانية: إذا لم توقفها روسيا فسنوقفها نحن

قد يعجبك ايضا