هجمات تستهدف قاعدة أمريكية والحشد الشعبي

أعلنت مصادر محلية وتقارير صحفية، عن هجمات تستهدف قاعدة أمريكية والحشد الشعبي وذلك بشكل متزامن خلال الساعات الماضية.

وذكرت مصادر محلية عراقية، باكر صباح اليوم السبت، أن قاعدة عين الأسد العراقية التي تستضيف جنود أمريكيين تعرضت لهجوم صاروخي.

وقالت المصادر لـ”الساعة 25″ أن القاعدة تعرضت لقصف صاروخي عنيف خلال ساعات الليلة الماضية.

وأضافت المصادر أن هناك انباء تتحدث عن استهداف القاعدة باستخدام صواريخ باليستية مجهولة المصدر.

ولم يتم إفادة وقوع قتلى في صفوف العسكريين الأمريكيين المتواجدين في القاعدة العسكرية، كما لم يصدر توضيح عن وجود أضرار.

من جهة أخرى ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن ستة أشخاص قتلوا، وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين وكانت جروحهم بالغة في ضربات جوية استهدفت مواقع مليشيات الحشد الشعبي العراقية الموالية لإيران.

وقالت المصادر التي نقلت عنها الوكالة، أن اثنتين من المركبات الثلاث المستهدفة التي تشكل قافلة لفصيل الحشد الشعبي قد احترقتا، وذلك فضلا عن تفحم ستة أشخاص بداخلها.

ولفتت المصادر إلى أن الضربات وقعت في تمام الساعة 1:12 دقيقة بالتوقيت العراقي المحلي وذلك قرب معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد.

وكان مصدر في المليشيا قد أعلن لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء استهداف عجلتين تابعتين للحشد الشعبي على طريق التاجي، دون معرفة الأشخاص الذين كانوا في العجلتين.

يذكر ان ضربات جوية أمريكية قد استهدفت أمس قائد مليشيات فيلق القدس قاسم سليماني في سيارة قرب مطار بغداد الدولي، مما أدى إلى مقتله ومقتل عدد من مرافقيه، وذلك ردا على هجمات تستهدف قاعدة أمريكية والسفارة الأمريكية في بغداد من قبل أنصار المليشيات.

وهددت إيران بالرد على اغتيال قائدها العسكري وذلك بشكل قوي ومناسب على حد قول البيانات الصادرة عن مليشيات الحرس الثوري والمرشد الديني الإيراني علي خامنئي.

موضوعات تهمك:

قاسم سليماني يشعل الجنون في إيران

لقاء سري بين حسن نصرالله وسليماني