ميشال عون: سأباشر مواجهة العقوبات على باسيل

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، أنه سيطلب من الولايات المتحدة أدلة ووثائق التي تؤدي إلى فرض عقوبات على وزير الخارجية السابق جبران باسيل.

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أن رئيس الجمهورية ميشال عون طلب من وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه إجراء الاتصالات اللازمة مع السفارة الأمريكية في بيروت والسفارة اللبنانية في واشنطن للحصول على الأدلة والمستندات التي دفعت بوزارة الخزانة الأمريكية إلى فرض عقوبات على جبران باسيل.

وأضافت أن عون أكد على ضرورة تسليم الإثباتات إلى القضاء اللبناني لكي يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بذلك، مشيرا إلى أنه سيتابع تلك القضية بنفسه، ويواجهها وفي حال وجدت الوثائق والأسباب، سيعمل على إجراء المحاكمات اللازمة في حال توفر أيمعطيات حول تلك الاتهامات، على حد زعمه.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أعلنت أمس الجمعة، فرض عقوبات على جبران باسيل صهر الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر، بينما نشر باسيل أنه تلك العقوبات لا تخيفه.

وكانت الوزارة الأمريكية قد فرضت العقوبات على باسيل بسبب قربه الشديد من حزب الله اللبناني، في وقت يعد الرئيس اللبناني شخصيا مقربا من الجماعة اللبنانية المسلحة.

موضوعات تهمك:

حادث مؤسف.. لبناني يقدم على حرق نفسه

قد يعجبك ايضا