ميركل تهاجم بيلاروسيا بسبب المهاجرين

ميركل تهاجم بيلاروس بسبب المهاجرين

أعلنت المستشارة الألمانية, أنغيلا ميركل, أنه يجب على بيلاروسيا أن تساعد المهاجرين عوضاً عن محاولة إرسالهم إلى حدود دول الاتحاد الأوروبي المجاورة لها, متهمةً مينسك باتباع “هجمات هجينة” ضد الاتحاد الأوروبي.

وقالت ميركل: هناك تدفق كبير للمهاجرين, كما أن معظمهم يصل بيلاروسيا قادماً من دول الشرق الأوسط للوصول إلى حدود الاتحاد الأوروبي الشرقية.

وأكدت على ضرورة أن تقوم بيلاروسيا بتحمل مسؤولياتها وتقديم المساعدة لهولاء المهاجرين لأن إرسالهم إلى حدود الاتحاد الأوروبي أمر غير مقبول.

هذا ودعت ميركل السلطات البولندية إلى أن تكون أكثر انفتاحاً وأن تسمح للمنظمات الإنسانية بتقديم المساعدة للمهاجرين الذين يصلون أراضيها.

وتعاني الدول المجاورة لبيلاروسيا من تدفق كبير لأعداد المهاجرين الغير شرعيين مما دفع تلك البلدان إلى إعلان حالة الطوارئ واتخاذ إجراءات صارمة بما يتعلق بقضية المهاجرين.

يشار إلى أن الدول والمؤسسات الأوروبية, ترى أن قضية الهجرة من بيلاروسيا ما هي إلا عمل انتقامي من مينسك بسبب فرض الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات أثرت بشكل كبير على الاقتصاد البيلاروسي.

من جهتها, تتهم مينسك – حرس الحدود في كل من لاتفيا وبولندا وليتوانيا بمارسة أساليب غير إنسانية في إعادة اللاجئين إلى أراضيها, وذلك باستخدام القوة الجسدية المفرطة وكلاب الخدمة.

موضوعات قد تهمك:

الدنمارك تعدل على قانون الإعانات الاجتماعية المتعلق بالمهاجرين

اليونان: لن نقبل أن نكون بوابة الهجرة إلى أوروبا

 

قد يعجبك ايضا