موسكو تعتزم تعزيز قواتها على حدود أفغانستان

موسكو تعتزم تعزيز قواتها على حدود أفغانستان

أعلن المتحدث باسم الكرملين, دميتري بيسكوف, أنه لم يطرح حتى الآن مسألة إدخال قوات روسية إلى أفغانستان, ولا تجري بهذا الشأن أي مناقشات لا مع الحكومة ولا مع حركة “طالبان”.

وأكد بيسكوف على أن موسكو سترسل قوات إضافية إلى طاجيكستان على الحدود مع أفغانستان حسب تطور الوضع هناك, مشيراً إلى أن الوضع لا يتطور بالشكل الأفضل, وبالتالي فإن حراس الحدود العسكريين سيتخذون القرارات الضرورية.

ومنذ أيام, سيطرت حركة “طالبان” على 13 مقاطعة جديدة بشكل كامل في أفغانستان خلال 24 ساعة فقط, وذلك بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية.

كما ذكرت وسائل إعلام أفغانية أسماء المقاطعات التي وقعت تحت سيطرة الحركة وهي “كالفجان وفارخار وكشم وشاه والي كوت ودارايم وتشكان وتجاب ووردوج وشهر البوزورج وراغستان وجورم ويفتال (في ولاية بدخشان الواقعة شمال شرقي البلاد على حدود الصين وباكستان وطاجيكستان).

وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2001, قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان للإطاحة بحركة طالبان, متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة.

موضوعات قد تهمك:

اشتباكات عنيفة بين طالبان والقوات الحكومية

طالبان توسع نفوذها وتتسبب بنزوح 5 آلاف عائلة

قد يعجبك ايضا