من هم الذين تقوم أمريكا بإجلائهم من أفغانستان؟

ولماذا إجلاؤهم الآن مهم إلى هذه الدرجة؟ وكيف تحولت دول لم تستقبل في حياتها لاجئا واحدا إلى حضن دافئ ومأوى للإنسانية؟! هناك كثيرون آخرون يحاولون الهروب خوفا على حياتهم في ظل حكم طالبان دون أن يكون هناك سبب واضح للخوف على حياتهم! تهافت دول لم تستقبل أي لاجئ سابقا على القبول بمرور الأفغان من أراضيها أو حتى بقائهم فيها يطرح علامات سؤال وتلميحات مريبة! هل تستهدف عملية الإجلاء إعطاء انطباع بأن طالبان مرفوضة من قبل الشعب الأفغاني الذي يفضل الهروب على البقاء تحت حكم طالبان؟ * * * بقلم: علي سعادة * علي سعادة كاتب صحفي أردني المصدر| السبيل الأردنية موضوعات تهمك: قلق واحد: انسحاب أميركا وسيطرة “طالبان”