منى زكي وعبدالله رشدي: معركة حامية حول الاغتصاب الزوجي

تصدر اسم الفنانة المصرية الشهيرة منى زكي محرك البحث جوجل، وذلك في ظل المعركة حامية الوطيس بين المطالبين بحقوق المرأة وبين عدد من دعاة السوشيل ميديا الذين لديهم آلاف المتابعين، ولديهم نجومية في فن إثارة الجدل.

وقد أثير موضوع “الاغتصاب الزوجي” بعد مشهد للفنانة منى زكي مع الفنان محمد فراج، حيث كان يقوم بدور زوج هنا التي تلعب الدور زكي، وتسبب ذلك المشهد في جدل وتصدر التريند وقتها واستمر ضمن الأكثر رواجا الحديث عنه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وجد الكثيرون ذلك المشهد فرصة للتأكيد على جرم الاغتصاب الزوجي لكن الدعاة كان لهم رأي آخر.

منى زكي

عبدالله رشدي والاغتصاب ورد منى زكي

كما هو معتاد على إثارة الجدل من خلال طرح الأفكار من أقصى التطرف الممزوج بصبغة دينية جعلها تنتشر يخرج عبدالله رشدي داعية السوشيل الميديا المعروف، ليقول أن الاغتصاب الزوجي “حق للرجل” على حد زعمه، وقال عبدالله رشدي: “حرمانية امتناع الزوجة عن فراش زوجها إلا بعذر شرعي، وإلا فمن حقه أن يجبرها بالقوة على ما يريد”.

عبدالله رشدي لم يتوقف هنا وفي تعليقاته على متابعيه تطور الأمر معه وكتب ردا على إحدى المعلقات قائلا: “ممكن يشوهك عادي ويحرمك من جمالك، ممكن يكتفك ويذلك وممكن يستعبك هو الأقوى وطبيعي سيفرتكك”، وجاء ذلك للرد على رفض سيدة لطرحه حول الاغتصاب الزوجي وكونها تستطيع الدفاع عن نفسها ضد الاعتداءات.

واعتبر البعض أن عبدالله رشدي وكل من سار في ركب ما يقول ساديون يحرضون على العنف، مطالبين السلطات بالتدخل لمنع ذلك التحريض.

بينما جاء رد منى زكي سريعا على تحريضات دعاة الفيسبوك، كما يلقبهم منتقدوهم، نظرا لاعتمادهم على الجدل المثار خلال التريندات للفت النظر إلى ما يقولون، حيث استضاف برنامج الحكاية الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، لتقول في البرنامج أنها معجبة بشدة بتسليط الضوء على قضية الاغتصاب الزوجي في احداث مسلسل لعبة نيوتن، قائلة أنها سعيدة أن المسلسل تناول تلك القضية وجعل المجتمع يراجعها ويفكر فيها.

منى زكي

وأضافت أنه ليس من حق الزوج أن يعتدي على زوجته لأنه لا دين ولا قانون ولا أي شئ يستطيع القول بذلك، متابعة أن السيدة يجب أن يكون لديها ثقة في نفسها وفي جسدها الذي يعد ملكية حقيقية لنفسها حتى لو تزوجت، موضحة أن الزواج ليس معناه أنه أصبح الجسد غير جسدها، ولا يعني أنها ستصمت مؤكدة أنها ستظل تمتلك جسدها، مؤكدة: “مليون في المية الراجل ما ينفعش يعتدي على مراته دا توافق ولازم يبقى في مشاعر وحوار”.

واختتمت حديثها قائلة: “احنا مش حيوانات، لأن الحيوانات ميعملوش كدا”.

موضوعات تهمك:

حجاج عبد العظيم يثير حزن الجمهور وتعاطفهم

قد يعجبك ايضا