مكة المكرمة تتحضر للمرحلة الثالثة من عودة العمرة

تتحضر مكة المكرمة المدينة المقدسة التي على أراضيها الحرم المكي الشريف، لعودة العمرة في مرحلتها الثالثة، وهي المرحلة قبل الأخيرة لعودة الحياة لطبيعتها إلى الحرم المكي الذي يعيش فترة استثنائية من عمره، فيما قالت مصادر أن السعودية تستعد للمرحلة الثالثة من موسم العمرة، وذلك وفقا لصحيفة سبق السعودية.

وقال الموقع المحلي، أن عبدالرحمن السديس رئيس شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ناقش استعدادت الرئاسة للمرحلة الثالثة من موسم العمرة مع وكلاء الرئاسة وقادة الفرق الميدانية.

وكانت المرحلة الثانية من عودة العمرة في الحرم المكي الشريف، على أراضي مكة المكرمة في ظل انتشار وباء كورونا، شملت السماح بأداء العمرة والزياراة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة بدءا من 18 أكتوبر الماضي.

ونقل الموقع عن السديس تأكيده أهمية تهيئة الأجواء وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المعتمرين والمصلين في المسجد الحرام والمسجد النبوي من فيروس كورونا، وذلك استعدادا لبدء المرحة الثالثة من موسم العمرة بالتعاون مع الجهات الأمنية وذات الصلة.

وكانت السعودية قد اعلنت في وقت سابق أنها تقرر السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيا مع اتخاذ ما يلزم من إجراءات احترازية.

مكة المكرمة

وتقرر إعادة السماح باداء العمرة ودخول المسجد الحرام وزيارة الروضة الشريفة في المسجد النبوي بشكل تدريجي وفقا للمراحل الأربعة وهي:

الاولى السماح بأداء العمرة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بداية من يوم الأحد 4 أكتوبر 2020، وذلك بنسبة 30 بالمائة من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الاجراءات الاحترازية.

الثانية السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين داخل المملكة بداية من الأحد 18 أكتوبر 2020 وذلك بنسبة 75 بالمائة 15 ألف معتمر في اليوم و40 ألف مصل في اليوم، وهي الطاقة الاستيعابية التي تراعي الاجراءات الحترازية للمسجد الحرام.

أما المرحلة الثالثة ففيها يتم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين من داخل المملكة من خارجها بدءا من يوم الأحد 1 نوفمبر، حتى الإعلان الرسمي عن انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر وذلك بنسبة 100 بالمائة من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الاجراءات الاحترازية الصحية للمسجد الحرام وبنسبة 100 بالمائة كذلك من الطاقة الاستيعابية التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للمسجد النبوي.

تبخير وتطييب الكعبة

أما المرحلة الرابعة فيسمح فيها بأداء العمرة والزيارات والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها بنسبة 100 بالمائة من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي.

موضوعات تهمك:

الخليج يواجه خطر داهم وضرر كبير

قد يعجبك ايضا