مقتل شاب سوداني بقنبلة غاز أطلقها الأمن

ذكر مصدر محلي سوداني اليوم الأحد، مقتل شاب سوداني جراء إطلاق القنابل المسيلة للدموع من جانب القوات الأمنية وسط الخرطوم قرب القصر الرئاسي لقمع المحتجين الذين يواصلون المطالبة بحكم مدني.

ووفقا للمصدر ذاته فإن الشاب لقى مصرعه إثر إصابته بعبوة غاز مسيل للدموع في العنق خلال المشاركة في التظاهرات التي شارك بها الآلاف من المحتجين ضد العسكريين.

كانت وكالة الأنباء المحلية سونا قد ذكرت في وقت سابق أن تظاهرة انطلقت ظهر اليوم الأحد بولاية الخرطوم قد دعا إليها لجان المقاومة بالولاية والتي تأتي في إطار جدول زمني موضوع في المدن الثلاث للمطالبة بالحكم المدني.

وردد المتظاهرون هتافات تدعو إلى تنحي العسكريين وتسليم الحكم للمدنيين، وحملوا لافتات وجابوا أحياء مدينتي ام درمان والخرطوم تطالب بعودة السلطة للشعب.

ووفقا لموقع أخبار السودان فإن القوات الأمنية واصلت قمع المتظاهرين مجددا بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت لمنع المحتجين من الوصول لقصر الرئاسة.

موضوعات تهمك:

لماذا تتجاهل إدارة بايدن الحركة الديمقراطية في السودان؟

قد يعجبك ايضا