مقال عماد الدين اديب الجديد: رسائل متبادلة بين السيسي والخليج

محمد خالد22 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد خالد
تريندمميزة
Ad Space
مقال عماد الدين اديب

أثار مقال عماد الدين اديب الأحدث جدلًا واسعًا بين نشطاء وقراء مصريين، وذلك بعدما تضمن عددًا من النقاط المثيرة للاهتمام خاصة وأنه يتحدث عن 14 سببًا لسقوط الرؤساء والأنظمة العربية، وهي الأسباب التي اعتبرها المعلقون تنطبق على الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

تفاصيل مقال عماد الدين اديب

وفي المقال المنشور في موقع أساس ميديا اللبناني، تحت عنوان “14 سببًا لسقوط الحكام والأنظمة، تحدث عن أسباب فشل استقرار الأنظمة، في صناعة فساد مطلوب وتغاضيه عن للحلقة الأضيق القريبة منه بممارسة الفساد، والاعتماد على ثقافت له على الرغم من انعدام الكفاءة والفشل وتحولهم بعد تمكنهم من مفاصل الدولة إلى خدمة مصالحهم.

بل إنه أكد أنهم سيصبحوا أقوياء بحيث يستطيعوا التضحية بالحاكم من أجل بقاء مصالحهم، كما تطرق للحديث عن قيام بعد عناصر الحكم بالارتباط مع قوى إقليمية ودولية للاستقواء بها في معادلة اختطاف الحكم لصالحهم، وصراع الأجهزة مع بعضها بشكل مدمر وانصراف أجهزة الدولة للحفاظ على المال العام للانشغال بتحقيق مكاسب شخصية.

ثم تحدث أيضًا مقال عماد الدين اديب عن عدم اهتمام الحكومة بشؤون الدولة واهتمامهم بتصفية بعضهم البعض وشعور تيارات وقوى بعدم أحقية الحاكم في الحكم، وتعرض بعض الحكام إنسانيًا للضغوط العاطفية من عائلتهم تجعلهم يضعونهم في مناصب لا يستحقونها.

مقال عماد الدين اديب

كما أشار إلى إمكانية سقوط الحاكم أيضًا عندما يجهلوا ما يغضب الشعب وما يرضيه، وحاكم يمكن أن يعطي امتياز خاص استثنائي لجهاز سيادي أو طبقة أو طائفة أو منطقة حيوية بتفضيل إحداها على الأخرى، كما لفت إلى أن الحاكم يسقط أيضًا عندما لا يتابع التزام جهازه التنفيذي بقراراته.

كما تحدث مقال عماد الدين اديب عن أخطر ما يمكن أن يتسبب في سقوط الحاكم وهو عدم اختيار فريق أساسي جيد وعدم تعامله مع الأعضاء على التزامهم بالإنجاز وإنما بعبارات المدح والولاء، كما توقع سقوط نظام عربي العام المقبل مؤكدًا أن كل الأسباب السابقة تزداد خطورتها وتصبح معها الأنظمة في مهب الريح في حال توافرت او اجتمعت في عالم مرتبك وفوضوي مثل اليوم.

وفي ختام مقال عماد الدين اديب طالب بتذكر كلامه وأعرب عن خوفه الشديد على الأنظمة والشعوب العربية حتى منتصف العام المقبل لما تكون لقمة العيش وسوء الخدمات واستحالة الحياة اليومية هي وقود اضطرابات مدمرة.

يذكر أن هذا المقال سبقه مقال مشابه حذر من ثورة جياع مصرية تهدد أوروبا ودول الخليج في حال لم تدعم الاقتصاد المصري بشكل عاجل بمبلغ 25 مليار دولار.

تعليقات مقال عماد الدين اديب

بينما اتفق كثيرون مع ما ورد في مقال عماد الدين اديب من آراء، وأكدوا أن النظام المصري ينفذ كل ما يهدده هو نفسه، ويهدد الرئيس الحالي.

لكن البعض اعتبر أن المقالات التي كتبها اديب لا تعبر عن رأيه وإنما الأول يعبر عن رأي النظام المصري بينما يعبر الثاني عن رد الخليج عليه، بما يخص احتياج مصر من مليارات الدولارات لدعم اقتصادها، بتحميلهم الرئيس المصري مسئولية ما يحدث.

مقال عماد الدين اديب

لكن التعليقات الأكثر انتشارًا تتحدث عن أن هذا رد السعودية بذاتها على السيسي وأن ما ورد في مقال عماد الدين اديب يعبر عن الفجوة الكبيرة التي باتت بين الرئيس المصري وولي العهد الحاكم الفعلي للسعودية محمد بن سلمان مع خلفاتهما حول التقارب مع تركيا وخلافات سياسية أخرى وكذلك اقتصادية.

مقال عماد الدين اديب

مع ذلك فإنهم يؤكدون أن السيسي لا يزال يتمتع بعلاقة أفضل مع الإمارات في ظل زيارة رئيسها الحالية لمصر في مسعى مصري للحصول على دعم اقتصادي منها.

موضوعات تهمك:

أردوغان يتحدث عن “الخصومة” مع السيسي

عمرو أديب يثير رعب المصريين وردود أفعال غاصبة ضده

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة