مقال: العقوبات على روسيا أضرت بالدول الغربية

نشرت صحيفة ذا هيل البريطانية مقالًا للخبير السياسي وأستاذ الدراسات الاستراتيجية في مركز التحليل السياسي بنيودلهي براهما شيلاني، يؤكد أن العقوبات الغربية ضد روسيا تسببت في أضرار كبيرة لاقتصادات الدول الغربية التي باتت تدرك ذلك أخيرًا، على حد تعبيره.

وذكر مقال المحلل السياسي المنشور بالصحيفة أن الدول الغربية فهمت أن العقوبات ضد دولة قوية لا تنطوي فقط على تكاليف كبيرة لمن يفرضها بل تعود بالفائدة على من يرفضون تطبيقها.

وأعرب الكاتب عن ثقته في أن الصعوبات التي تواجهها الدول الغربية الآن هي دليل على محدودية قوتها الحقيقية، وأكد أن الرئيس الأمريكي جو بايدن بدأ مبكرًا جدًا في التباهي بعملية تحطيم الاقتصاد الروسي وتحويله الروبل إلى خراب حيث كان الغرب قد فرض كل العقوبات الممكنة وانتهت حملة العقوبات إلى طريق مسدود.

وأشار إلى أن القيود المفروضة ضد روسيا يمكن أن تؤدي إلى تغيير الوضع الجيوسياسي في العالم وتعزيز التفاعل بين موسكو وبكين.

وأكدت صحيفة دويتشة ويرتشافتس ناتشريتشتين الألمانية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان محقًا عند قوله أن الحرب الاقتصادية الشعواء التي شنها الغرب ضد روسيا فشلت لإن موسكو كانت مستعدة للعقوبات الغربية.

وتشن روسيا حربًا على أوكرانيا فشلت للآن في تحقيق أهدافها على الأرض، بينما تواصل الدول الغربية فرض عقوبات قاسية على الروس لكنها لم تجبر بوتين على التوقف.

موضوعات تهمك:

تيار غربي متزايد ضد «إذلال روسيا»

قد يعجبك ايضا