مصر توجه رسالة جديدة لإثيوبيا حول سد النهضة

بعثت مصر رسالة جديدة إلى دولة إثيوبيا بما يخص سد النهضة الإثيوبي وسط فشل واضح في مفاوضات التوصل لاتفاق ملزم حول ملء وتشغيل السد.

وأكد وزير الري المصري محمد عبدالعاطي، أن بلاده حريصة على استكمال مفاوضات سد النهضة مع السودان وإثيوبيا.

وقال الوزير المصري في لقاء مع مايكل لوكوند رئيس الوزراء في دولة الكونغو الديمقراطية أنه ناقش خلال اللقاء التطورات الخاصة بقضية مياه النيل والموقف الراهن إزاء المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي مؤكدا على حرص مصر حول استكمال المفاوضات للتوصل لاتفاق قانوني عادل وملزم للجميع يلبي الطموحات في التنمية لدى الجميع.

وشدد الوزير المصري على ثوابت بلاده في حفظ حقوقها المائية وتحقيق المنفعة للجميع في أي اتفاق حول سد النهضة مشيرا إلى طلب مصر والسودان بمشاركة أطراف دولية تقودها الكونغو تشارك فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لدعم منهجية التفاوض بين الدول الثلاث بشكل فاعل.

وأشار إلى أن هناك ضرورة لذلك من أجل تعظيم فرص نجاحها خاصة مع وصول المفاوضات لمرحلة من الجمود نتيجة للتعنت الإثيوبي وفي الوقت ذاته فإن مصر لن تقبلا بالقرار الأحادي لملء وتشغيل السد الإثيوبي.

موضوعات تهمك:

الجيش الإثيوبي ينشر قواته لحماية سد النهضة

قد يعجبك ايضا