مشكلة الكوابيس لدى الأطفال

مشكلة الكوابيس لدى الأطفال

قد نصادف مع أطفالنا أن يتحدثون معنا عن أحلامهم ، وقد نجد البعض من تلك الأحلام لا يستدعي القلق بل أحلام سعيدة ومفرحة ، وقد نجد الطفل يشكو من أحلام مزعجة وكوابيس مخيفة ، وقد يعاني الطفل من كوابيس في أي مرحلة عمرية لكن عادًة تكون الكوابيس هي الحدث الأكبر والشكوى الأشهر لدى الأطفال في المرحلة ما قبل دخول المدرسة ، حيث يكون الظلام هو الشيء المخيف الوحيد بالنسبة لهم ، وقد لا توجد وصفة أو نصائح تضمن عدم تعرض طفلك للكوابيس ، لكن هناك بعض الأفكار التي قد تساعد طفلك على أن ينعم بنوع هاديء بسلام .

متى تحدث الكوابيس ؟

تحدث الكوابيس في أحد مراحل النوم التي يكون فيها المخ نشط للغاية ، وهو مرحلة حركة العين السريعة أو ما يرمز لها بمرحلة REM من مراحل النوم المختلفة ، وعندما يستيقظ الطفل خوفًا من نومه يظن أن ما رآه في نومه هو بالفعل حقيقة لذا يصرخ ويسرع إلى والديه ليطمئن بهم .

أسباب حدوث الكوابيس لدى الأطفال

لا يوجد سبب واضح لحدوث الكوابيس لدى الأطفال ، لكن يرجح البعض أنها نتيجة لمخزون الأفكار والمشاعر التي يفكر بها الطفل أو يشعر بها الطفل طوال اليوم ، مما تظهر مشاعرهم السلبية ومخاوفهم وما يثير قلقهم في صورة كوابيس ليلية .

وقد نجد أن الطفل يعاني من كوابيس عندما يمر الطفل بفترة من الضغط النفسي أو عندما تحدث تغيرات في روتين الطفل اليومي وحياته مثل الانتقال إلى منزل آخر أو بلدة أخرى أو تغيير مدرسته المعتادة ، أو عندما يولد له طفل أصغر ، أو عندما تمر الأسرة بفترة توتر ومشاكل على النطاق الأسري .

بل ربما تكون الكوابيس هي رد فعل العقل الباطن لتصادمات حقيقية حدثت في حياة الطفل مثل حادث أو إصابة .

بل وقد يحلم الطفل بكوابيس مزعجة نتيجة مشاهدة الطفل لأفلام مرعبة أو قراءة قصة مرعبة .

 

كيف يتعامل الأهل مع كوابيس الأطفال ؟

لا يستطيع الأهل أن يمنعوا الطفل من حدوث كوابيس أثناء نومه ، لكن بألحرى يمكنهم تشجيع الطفل على النوم الهاديء وتحفيز شعور الطفل بالسلام والآمان أثناء النوم وذلك عن طريق الأتي :
– تنظيم مواعيد نوم الطفل واستيقاظه .
– أن يكون هناك روتين ثابت لفترة ما قبل النوم لمساعدة الطفل على الاسترخاء مثل ، الاستحمام بماء دافيء أو قراءة قصة طريفة له أو الغناء له أو التحدث معه عن الأشياء التي بعثت في نفسه السرور أثناء اليوم .
– أن نشجع الطفل أن ينام بصحبة لعبته المفضلة أو دميته .
– تجنب مشاهدة الطفل لأفلام مرعبة قبل النوم أو قراءة قصص مخيفة .

كيف يتصرف الأهل مع الطفل عندما يستيقظ من نومه بسبب الكوابيس المخيفة ؟

  • من المهم ان يسرع الأهل إلى الطفل لتهدئته وبث الطمأنينة في قلبه ، فذلك يشعر الطفل بقرب أهله منه فتقل المخاوف بداخله .
  • من المهم أن نعلم الطفل الفرق بين الواقع والحلم ، وأن الحلم يزول بمجرد الاستيقاظ وليس له علاقة بالواقع .
  • أيضًا يجب أن نطمئن الطفل بما يحدث له ، ونخبره بأن كل الأشخاص تتعرض لكوابيس وأحلام مزعجة وتتعرض للخوف .
  • أستخدم قوة الحب لطفلك ، فإظهار الحب والعطف لطفلك سوف يصنع المعجزات مع طفلك ومن بينها هو التغلب على الكوابيس .
  • لا تجعل غرفة طفلك مظلمة تمامًا ، فالسبب الرئيسي للكوابيس هو شعور الطفل بالخوف من الظلام ، لذا حاول جعل إضاءة خافتة في غرفته .
  • لا تستهين بمشاعر طفلك أو تسخر من خوفه ، لكن كن مستمعًا جيدًا له وأنصت له ولما يزعجه وساعده على الهدوء والشعور بالسلام مرة اخرى .

المراجع :

https://kidshealth.org/en/parents/nightmare.html?WT.ac=ctg#catsleep

 

قد يعجبك ايضا