مسرحية المومس الفاضلة تثير السخرية من إلهام شاهين

تصدر اسم مسرحية المومس الفاضلة محرك البحث جوجل، بعد الإعلان عن نية الممثلة المصرية إلهام شاهين، العودة إلى المسرح من خلالها، والتي كان قد كتبها الكاتب الفرنسي المخضرم جان بول سارتر قبل أكثر من 75 عاما.

وأعلنت إلهام شاهين أثناء تواجدها بمهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي، قررها خوض التجربة على أن تكون المسرحية من إخراج سميحة أيوب، التي كانت قد لعبت دور البطولة في المسرحية ذاتها ستينيات القرن الماضي.

مسرحية المومس الفاضلة

وانتشرت التعليقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ونكشف لكم معلومات عن تلك الرواية.

ما هي مسرحية المومس الفاضلة

الرواية ترجمت للعربية تحت اسمين احدهما كان الساقطة الفاضلة والآخر المومس الفاضلة، وقد كتبها جان بول سارتر عام 1946.

تناقش المسرحية العنصرية ضد السود في الولايات المتحدة، وقد استوحاها الكاتب المخضرم من خلال زيارته إلى أمريكا وقد اطلع على الأزمة التي يغرق فيها المجتمع الأمريكي.

أثار اهتمام سارتر بالأمر قضية سكوتسبورو التي اتهم فيها 9 مراهقين سود حيث تصادق وجودهم في أحد القطارات، بالاعتداء على فتاتين ليل من البيض وتم إنزالهم من منتصف الرحلة والقبض عليهم في مقاطعة سكوتسبورو.

اعترفت إحدى الفتاتين أمام القاضي انه المتهمين لم يعتدوا عليها لكن المحلفين والمحكمة رفضوا الشهادة وحكم على ثمانية منهم بالإعدام بين عاش المراهق التاسع ويدعي روي رايت وكتب شهادته في كتاب استوحى منه جان بول سارتر روايته.

تدور أحداث الرواية داخل قطار حيث يعتدي رجل أبيض البشرة على فتاة ليل ويتم توجيه الاتهام لراكب اسود ليهرب من الشرطة، وتتعرض العاهرة لضغوطات من والد الرجل الأبيض وكان سناتور في مجلس النواب، وأجبرها على الشهادة في المحكمة ضد الرجل الأسود الذي لا يتم الكشف عن اسمه في أحداث الرواية والاكتفاء بوصف الزنجي.

تسببت مسرحية المومس الفاضلة في جدل واسع بعد عرضها في مسرح أمريكي وتم اتهام سارتر بمعاداة أمريكا، وقالت سيمون دي بوفوار التي ارتبطت سابقا بالكاتب الفرنسي انه كتب الرواية خلال بضعة أيام لحاجته لوجود عرض في أحد ليالي العرض بمسرحه.

الرواية قدمت في فيلم فرنسي حمل الاسم ذاته من بطولة بابرا لاج ولويس دي فونيس.

مسرحية المومس الفاضلة وسخرية

مسرحية المومس الفاضلة

وعلى الرغم من قيمة المسرحية الأخلاقية والفنية، إلا أن إلهام شاهين قد تعرضت لسخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الإعلان المسرحية.

وكانت السخرية لها علاقة باسم مسرحية المومس الفاضلة التي عادة ما تكون سبة أو وصمة.

موضوعات تهمك:

نور الشريف في ذكراه: الجمهور ينتقد إلهام شاهين

قد يعجبك ايضا