مروة عيد عبدالملك قصة التنمر والتنمر المضاد وتعليقها

لا تزال مروة عيد عبدالملك لاعبة النادي الأهلي لكرة اليد، متصدرة محرك البحث جوجل بذلك بسبب أزمة التنمر عليها واتهامات لها بالتنمر على نجم نادي الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا، وفقا لما أكده جمهور نادي الزمالك الذي دافع عن نجمه من خلال التنمر على لاعبة الأهلي.

بينما البعض اكتفى بانتقاد مروة عيد عبدالملك واعتبروا أنها تتصرف بشكل غير أخلاقي، ولا تتصرف بمهنية كونها لاعبة محترفة داخل مؤسسة كبيرة، لا يمكن لها السماح بالتنمر على أي لاعب من اللاعبين أيا كان الدافع.

وكانت مروة عيد عبدالملك قد كتبت عن لاعب الزمالك تدوينة تقول فيها: “والله شيكا يا بني عندك حق 16 ماتش ايه اللي تلعبهم دلوقت، الله يرحمك دا انت تاريخك كله على بعضه ما يجبش 20 ماتش كاملين على بعض اذكروا محاسن موتاكم، في الجنة يا شيكا يا حبيبي. انشف يلا اسد في ايه”.

مروة عيد عبدالملك

وتسببت تلك التدوينة في ثورة غضب من جمهور الزمالك، حيث سخرت اللاعبة من نجم كروي بحجم شيكابالا، معتبرين أن السخرية منه بوصف “الميت” ما هي إلا عنصرية وتنمر وجريمة بحق نجم من نجوم مصر، أما البعض فقد اعتبروا أنها غير معروفة وليست شخصية مهمة، ومجرد اقتران اسمها باسم شيكابالا حقق له بعض الشهرة وعرفها الجمهور، وهو ما كانت تبحث عنه.

أما البعض فقد ارتكب جريمة مضادة بالتنمر على الفتاة وعلى شكلها، وسخروا منها في تدوينات جارحة لمشاعرها مما أحزنها بشدة وخرجت للحديث في الفضائيات.

مروة عيد عبدالملك تبرر فعلها

وفي تصريحاتها الأخيرة في مداخلة هاتفية مع برنامج ملعب أون تايم، على قناة أون تايم سبورت، قالت اللاعبة، أنها لم تتنمر على محمود عبدالرازق شيكابالا، وحديثها كان عبارة عن مشاكسة كروية فقط، مشيرة إلى أن تعرضها للتنمر متكرر خلال الفترة الأخيرة، مضيفة مروة عيد عبدالملك في مداخلة هاتفية، على قناة أون تايم سبورتس، أنها راضية عن شكلها وصوتها وجسدها وراضية بتاريخها الذي صنعته وترفض التنمر على أي شخص ولا تعرف لماذا يهاجونها.

وأضافت عبدالملك: “بطلب من جمهور الأهلي والزمالك إننا نهدى شوية، في النهاية دي كورة، وأنا بحترم كل الناس ومعنديش مشكلة مع أي حد ومسامحة أي حد غلط فيا”، متابعة: “لم أتنمر على شيكابالا، وحديثي كان مشاكسة كروية فقط، بعد مباراة الزمالك والأهلي ديسمبر الماضي، وأرفض أي إهانة أو التنمر على أي شخص”.

واختتمت حديثها: “أنا كنت بساند أحمد الأحمر ويحيى الدرع كتير جدًا وقت كأس العالم بعد ما اتعرضوا للهجوم، على الرغم أنهم زملكاوية، أنا بساند وبدعم أي حد وبتمنى إن بلدي تتطور”.

مروة عيد عبدالملك

يذكر ان مروة عيد عبدالملك هي أول لاعبة مصرية تحترف بالخارج بدأت في لعب كرة القدم وهي في الخامسة من عمرها في مركز شباب زينهم، ولعبت مروة مع نادي وادي دجلة ومنتخب مصر وكانت هدافة الدوري لثلاث سنوات قبل أن تترك كرة القدم وتتجه لكرة اليد وانتقلت مروة لصفوف فريق كرة اليد بالنادي الأهلي عام 1996، واستمرت مع النادي الأهلي مدة 14 عاما لم تخسر مع الأهلي سوى مباراتين فقط فترة لعبها مع النادي، قبل أن تحترف في نادي نيس الفرنسي.

موضوعات تهمك:

جالاتا سراي في ليلة عيد: الجميع يتغنى بالأناكوندا

قد يعجبك ايضا