مختل يقتل عناصر شرطة وسط فرنسا ويحرق منزله

أعلنت وسائل إعلام فرنسية صباح اليوم الأربعاء، مقتل ثلاثة عناصر من الشرطة المحلية وإصابة رابع في عملية إطلاق نار وقعت داخل مقاطعة بوي دي دوم وسط البلاد.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية قبل قليل أن ثلاثة عناصر من قوات الدرك الفرنسي قتلوا وأصيب رابع برصاص رجل يبلغ من العمر 48 عاما أثناء محاولتهم إنقاذ سيدة على سطح منزل بعد بلاغ عن عنف منزلي ضدها.

وأضافت أن مطلق النار من المحتمل أن يكون مختلا عقليا حيث وقع الحادث في قرية صغيرة معزولة في المقاطعة الفرنسية، بينما المسلح أطلق النار في البداية وقتل وأصاب عدد من رجال الشرطة قبل أن يشعل النار في المنزل.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين قولهم أن المرأة تم إنقاذها وأن ضباط الشرطة لا يزالون في موقع الحادث، ورجال الأطفاء قد وصلوا أيضا إلى الموقع ويقومون حاليا بالسيطرة على الحريق.

وقال مصدر للوكالة أنه تم اتخاذ أقصى درجات الحيطة فيما يتعلق بخطورة هذا الرجل لافتا إلى أن المسلح معروف لدى السلطات الأمنية بتهم تتعلق بحضانة الأطفال.

موضوعات تهمك:

فرنسا: أوروبا موحدة وتحافظ على قيمها

قد يعجبك ايضا