محيي اسماعيل يسيطر على التريند في كل مرة: لماذا؟

محيي اسماعيل فنان اعتاد على إثارة الجدل واعتاد على تصدر تريندات مواقع التواصل الاجتماعي، كما اعتاد على تصدر محرك البحث جوجل بسبب لقاءاته الغرائبية وشخصيته الأغرب وطريقة لبسه وكلامه وطريقة حياته ككل، والأدهى من ذلك كل تصريحاته المثيرة للجدل التي يتعمد أن يجذب بها الأنظار إليه.

وتصدر محيي اسماعيل محرك البحث جوجل وتريندات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعد لقاء تلفزيوني له مع المذيعة إسعاد يونس في برنامجها صاحبة السعادة على قناة دي إم سي الليلة قبل الماضية، وعلى الرغم من أن اللقاء مر عليه وقت إلا انه لا يزال متصدرا لمحرك البحث.

تصريحات محيي اسماعيل المثيرة

في لقاءه مع إسعاد يونس في برنامجها صاحبة السعادة، أثار اسماعيل الجدل بتصريحاته التي بدأها عن عادل إمام، قائلا أنه رفض المشاركة في مسلسله عفاريت عدلي علام قبل عدة سنوات حيث ان شركة الانتاج تحدثت إليه وهو أخبرها أنه لابد أن يحدثه بطل العمل أولا أو لا.

وأضاف قائلا أنه لا يحب المشاركة في الدراما التلفزيونية، موضحا أنه قدم 12 مسلسلا من المسلسلات العظيمة، قائلا أن هناك من تعمد اخفائها وعدم عرضها، مشيرا إلى أنه في حال عرضها على الملايين لرفض ذلك مؤكدا عشقه للسينماء وأنها يرفض أيضا العمل في المسرح.

وأشار إلى أن المشاركة مع الفنان عادل إمام في مسلسل عفاريت عدلي علام لم يكن مهما بالنسبة له، حيث أنه أدى العديد من الأعمال الجيدة ولها قيمتها ولم يشارك في أي فيلم درجة ثانية وقد اجتهد كثيرا ولا يمكن له أن ينسى موقف عندما عرض عليه العمل مع عادل إمام في المسلسل وقد قال أنه يجب أن يحدث عادل إمام ورفض المشاركة ولكنه لم يتصل به وتبين وقتها انه كان في تونس يحظى بالتكريم.

وأضاف أنه رفض العديد من المسلسلات التي عرضت عليه، قائلا أنه إذا أراد أي شخص أن يشارك في أي عمل فلابد أن يكون في السينما، قائلا أن فلسفته في الحياة أنه يتخذ اتجاها معكسا لكل الدنيا.

كما استكمل التصريحات المثيرة للجدل وقال أنه أكل القواقع في فرنسا وكان وقتها فاروق حسني من قام بعزومته عليها، وبعدما أكلها علق قائلا:”ةأكلت الضفادع وبعد أكلها قلتلهم دي عصافير”، متابعىا: “كانت مقرمشة وحلوة، وأغرب حاجة كلتها كانت بيض بالعجوة”.

محيي اسماعيل

لماذا يتصدر دائما محيي اسماعيل

ظهور محيي اسماعيل دائما ما يكون مميزا ودائما أيضا ما يكون محل اثارة للجدل ويتصدر محركات البحث والتريندات، وعلى الرغم من أن كل ما يفعله غريب إلا أن هناك اسباب اخرى غير الغرابة هي من تجعله حديث الشارع الفني وإليكم الأسباب في نقاط مختصرة:

  • محيي اسماعيل شخصية تبدو بسيطة وهادئة إلا أن الرجل نفسيا لديه معرفة كبيرة ومعقدة بهذا العلم نظر لأعماله الشهيرة والمركبة، فهو يفهم التريند جيدا ونفوس من يصنعون التريند، وتنم أفعاله عن تعقيدات شخصية ونفسية عميقة ليست بالسهلة تجعله على سلم الأولويات، فهو يخطف الأنظار بادعاء البساطة التي لا يفهم الجمهور ما وراءها.
  • محيي يحب الظهور ومحب لنفسه وقنوع وهادئ ويكتفي من كل ذلك بأن يذكره الناس من خلال برنامج أو تصريحات ولا يطمح لأعقد من ذلك.
  • يرتدي ما يعجبه هو وما يقتنع أنه ملائم وإن كان غريبا مما يظهره بمظهر المعتد بنفسه ويثير ذلك اعجاب الجمهور وأحيانا سخريته.
  • يتحدث على طبيعته وحتى وإن كان بسيطا لكن خلف تلك البساطة في التصريحات اعتدادا قويا بالنفس.
  • يعشق التمثيل لذللك فقد صنع شخصية سينمائية لها أبعادها وعمقها بالإضافة إلى تفاصيل الغرابة لجذب الجمهور، فهو لا يظهر بشخصيته الحقيقية ولكن يفضل الشخصية التي صنعها ويظهرها للناس.
  • محيي اسماعيل

موضوعات تهمك:

انغام تثبت عدم إصابتها بكورونا بتلك الطرق

قد يعجبك ايضا