محمد هنيدي يكشف الأسرار وضحك من القلب مع أشرف عبدالباقي

تصدر اسم الممثل المصري الكوميدي محمد هنيدي محرك البحث جوجل وذلك على خلفية التصريحات التي أدلى بها مؤخرا وصورته المنشورة له مع صديق عمره الفنان أشرف عبدالباقي أثناء ضحكمها بشدة، وما كشفه هنيدي عن حياته الشخصية والارث الذي تركه جده له.

واستضاف برنامج سهرانين المذاع على قناة أون إي، الفنان محمد هنيدي ليدلي بأسرار خاصة بحياته الشخصية أبرزها كانت علاقته بجده.

محمد هنيدي وإرث جده

محمد هنيدي

قال هنيدي في البرنامج أنه كانت تربطه علاقة خاصة جدا بجده الراحل، مشيرا إلى أن جده كان يحبه بشكل خاص لأنه جاء كولد وحيد مع أربعة فتيات لأبيه، مشيرا إلى أن جده كان يحب الضحك جدا وكان هو أقرب حفيد له.

وأضاف هنيدي: “جدي كانت قعدته لذيذة وكان ليا معاملة خاصة في كل شئ، الله يرحمه كان بيعاملني معاملة خاصة جدا وخاصة أني كنت بعمل اللي هو عايزه وأي خناقة مع أي فرد من العيلة مكنش حد يقدر يتكلم بسبب علاقتي بجدي”.

وأشار إلى أنه بعد رحيل جده عن الدنيا، أخبروه أنه ترك له إرثا، وقتها شعر بسعادة بالغة وسأل ما هو الورث، هل هي أرض أو شئ؟ ولما أجابوه وجد أنه ترك له “السديري والعصاية الخاصة به كذكرى منه”، متابعا: “انقعلت طبعا وقتها وأنا نازل من البيت وقمت راميهم على الأرض وقلت إيه الورث دا”، لكن فيما بعد تفهم الأمر واحتفظ بهم.

وعن تشابه شخصية الجد في فيلم فول الصين العظيم مع شخصية جده الحقيقي، نفى محمد هنيدي ذلك تماما، مؤكدا أن جده كان طيبا وحنونا ويعامله معاملة طيبة، والشخصيتين على النقيض تماما.

محمد هنيدي

محمد هنيدي يتحدث عن أكثر من أثر به

ولد محمد هنيدي في منطقة شعبية جدا، هي منطقة إمبابة بالقاهرة، وكان له العديد من الحكايات والقصص في شوارع منطقته وأهلها، وتحدث في البرنامج عن أنه “تاه كثيرا في امبابة”، مؤكدا أنه كان يمشي في أي “زفة عروسة واتوه فأبكي حتى يبحث الحضور عن مكان أهلي ويعيدوني إليهم”.

أما أكثر الشخصيات التي أثرت في محمد هنيدي فقد أكد أنه عم أحمد الفكهاني الذي رأى نجاحاته وقال له: “فرح لي كأني أحد أبنائه حيث عمل بالتمثيل”، مؤكدا انه كان دائما ما يناديه ويقول له “بوست ليلى علوي ولا لسه”.

أما عن فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية، فقد كشف هنيدي عن أنه من فكرته وقد قدمه في مسرح كلية الحقوق جامعة القاهرة، عبارة عن اسكتش مدته 10 دقائق، وكشف عن أول أجر يتقاضاه بالعمل مع الزعيم وقال أن العقد في فيلم المنسي كانت قيمته 200 جنيه.

أما عن سر البدلة الصفراء التي ارتداها في الفيلم وكانت محل سخرية استمرت لسنوات، قال هنيدي أنه اشترها من وكالة البلح ولا يزال محتفظا بها إلى الآن.

محمد هنيدي

وأضاف في تصريحاته: “البدلة الصفرا من وكالة البلح، كل الطقم ده من الوكالة وعندي لحد دلوقت، محتفظ بلبس كل الشخصيات، أي حاجة عملتها محتفظ بلبسها، والبدلة دي بالتحديد ليها معزة خاصة”.

محمد هنيدي وأشرف عبدالباقي وضحك من القلب

كما نشر الفنان أشرف عبدالباقي قبل ساعات قليلة صورة تجمعه بصديقه محمد هنيدي معلقا عليها قائلا: “نورتنا يا هنيدي في صباحية مباركة وضحك من القلب”.

وظهر الثنائي في الصور وهما يضحكان بشدة، وعلى ما يبدو فإن هنيدي قد زار المسرح الذي ينتجه أشرف عبدالباقي لمشاهدة المسرحية الجديدة.

محمد هنيدي

يذكر ان مسرحية صباحية مباركة من بطولة محمد أسامة أوس أوس، وسليمان عيد، وطاهر أبوليلة، وحسام داغر، وأحمد سلطان، ونيفين التوني، وملك ياسر، ونيللي محمود، ومحمد مغاوري، ومحمد منصور،وصميدة، وجابر فراج، وهاني فاروق، وضحي نصرالدين، وآلاء على، وهي من تأليف أحمد عبدالوهاب وكريم سامي، وديكور دكتور محمود سامي، وأشعار أيمن بهجت قمر، وألحان أحمد الموجي، تدريب غنائي دكتورة إيمان حسني، وإنتاج وإخراج أشرف عبدالباقي.

وكان هنيدي قد كشف في برنامج سهرانين الذي عرض أمس عن أول مرة رأى فيها أشرف وتعارفا، قائلا: “عرفته أول مرة في اسكندرية واتصاحبنا ومن وقتها ما اتفارقناش”.

موضوعات تهمك:

محمد هنيدي يكشف سر عمره

قد يعجبك ايضا