محمد صلاح وليفربول: هل انتهى شهر العسل؟

تصدر محمد صلاح الحديث في الشارع الرياضي المصري، وذلك مع تطورات ما حدث اليوم في مباراة ليفربول ضد كريستال بالاس بالدوري الانجليزي الممتاز والتي انطلقت منذ دقائق معدودة، كما أنها أصبح الحديث الأهم للرياضة العالمية بعد حواره المطول المثير للجدل مع صحيفة آس الرياضية الاسبانية.

البعض ربط بين محمد صلاح وبين الدوري الاسباني خاصة بما يتعلق بما قاله داخل الحوار نفسه، والبعض تحدث عن أن صلاح اختار صحيفة آس الاسبانية الشهيرة التي لها ارتباطات وقراءات واسعة خاصة من مسؤولي الاندية في الكرة الاسبانية، راغبا في التوجه إلى هذا الدوري الذي يعاني وسط معانات قطبيه الأهم ريال مدريد الذي خسر نجمه الأكبر كريستيانو رونالدو والذي انتقل إلى يوفنتوس الايطالي، وبرشلونة الذي احتفظ بنجمه ميسي لكنه سيرحل عاجلا أو اجلا وفقا لرغبته.

محمد صلاح

محمد صلاح والريدز والعلاقة السيئة؟

السؤال الأهم قبل عرض ما قاله صلاح في الحوار المطول هو علاقته بيورجن كلوب مدربه الذي لمع معه، هل هناك تطورات سيئة بما يتعلق بعلاقته بكلوب، خاصة وأنه قرر عدم الدفع به في المباراة ووضعه على دكة البدلاء قبل لقاء المباراة الأمر الذي دفع البعض للربط بين ما حدث وبين ما قاله صلاح في الحوار.

وبالتطرق إلى ما قاله محمد صلاح في الحوار مع صحيفة آس الإسبانية، فقد أكد أنه يعتقد أنه حطم عدد من الأرقام القياسية في نادي ليفربول، متمنيا أن يحطم كل الأرقام مستقبلا وهو ما اعتبره أمرا ممتعا، مشيرا إلى أنه يرى أن لعبة كرة القدم لعبة جماعية لذا فالأهم عنده هو فوز الفريق لحصد البطولات الكبيرة لذا فإن تحطيم الأرقام وحصد البطولات بالنسبة له هو الأمر العظيم.

وعن تحقيق الحذاء الذهبي للمرة الثالثة أكد صلاح أن لديه فرصة لتحقيق ذلك وسيكون ذلك جيدا لكن المهم له أكثر هو الفوز بالبطولات مع الريدز، مشيرا إلى أن لديهم فرص لتحقيق الفوز ببطولة الدوري الذي يتصدرونه حاليا والفوز بدوري الابطال حيث انهم يسيرون فيها بشكل جيد.

محمد صلاح

وعلى ما يبدو أن صلاح يركز في هذه الفترة مع الريدز حتى نهاية هذا الموسم، خاصة وأن عقده مستمر لسنتين ونصف السنة، وعن الانتقال إلى ريال مدريد أو برشلونة تحدث صلاح عن أنه لا يعرف ما سيحدث مستقبلا حيث تركيزه منصب للفوز بالدوري ودوري أبطال أوروبا مجددا مع الريدز.

وعلى ما يبدو أيضا أن كل ما حدث موضوعا جنبا إلى جنب يعني قرب انتهاء الرحلة مع الريدز، ولكن اذا تم النظر للتصريحات تفصيلا سيتبين أن تصريحات  محمد صلاح لم تتغير، وإن كان هناك حديثا عن تحديات جديدة وأرقام قياسية يريد تحقيقها مع الريدز فإن ذلك لا يعني أنه باق به للأبد، لكنه في الوقت نفسه مستمر حاليا ويركز في عمله، وقد تحدث عن أنه حاليا يرى أن كل شئ بيد النادي مؤكدا أنه يريد تحطيم كافة الأرقام في ليفربول ويكرر أنه يريد تحطيم كافة الأرقام لكن كل شئ في يد إدارة النادي بشأنه، لكن هذا لا يعني ان محمد صلاح قد يجد نفسه معروضا للبيع أو أنه يطلب الرحيل لقطبي الكرة الاسبانية، كما أن عدم مشاركته أساسيا لا تعني أن هناك أزمة مع كلوب فلو كان هناك أزمة فعليا، فقد يخرج صلاح خارج قائمة الفريق نهائيا، ولابد أنها ليست المرة الأولى هذا الموسم الذي يتواجد فيها على مقاعد البدلاء.

البعض ربط بين تصريحات محمد صلاح أيضا عن شارة القيادة والتي تم منحها لشخص آخر غيره، مشيرا إلى أنه كان يرى أنه الأولى والأحق بها لكن قرار المدرب لم يكن كذلك لذلك فهو عليه تقبله كقرار، وهي ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها صلاح أو يراجع فيها قرارات مدرب ناديه وسبق أن فعلها في مواقف عدة، وهو لا يعد مؤشر قوي على سوء العلاقة.

محمد صلاح

صلاح يتحدث عن اثنين من مدربيه

في مستعرض حديثه عن فوز الريدز على توتنهام تطرق صلاح إلى توجيه المديح إلى مدربه السابق جوزيه مورينيو مدرب توتنهام الحالي، عندما كان يلعب لصالح تشيلسي، وقال صلاح عن مورينيو “إنه مدرب عظيم وقد ساعد توتنهام وكان له الفضل فيما هم فيه الآن، مدرب رائع ولديه رؤى جيدة، وهو مع فريقه حاليا في المركز الثاني وهو ما يمكنه الحديث عنه الآن”.

وعن مدرب منتخب مصر حسام البدري، قال محمد صلاح أنه يعتقد أن منتخب بلاده مع المدير الفني الجديد يبلي بلاءا حسنا، حيث تأهل الفريق لكأس الأمم الإفريقية التي لم يفز بها الفريق منذ عقد كامل، وحاليا هو يريد التتويج بالبطولة للشعب ولنفسه، لكنه يرى تحسنا بالفعل مع المدرب الجديد مؤكدا أن علاقته معه جيدة جدا، ويتمنى أن يستطيع المنتخب تحت قياده بالبطولة هذه المرة.

موضوعات تهمك:

احمد مجاهد وشوبير: الازمة القائمة وهل ينتصر الاخير؟

قد يعجبك ايضا