ما الذي يضمن لأمريكا قيادة العالم؟

هل الدول الأخرى مستعدة للتعاون مع أمريكا لتمكينها منفردة من هدف قيلدة العالم؟

إدارة بايدن ستواجه ظروفاً استثنائية نتيجة تجمع التحديات معاً كأنها تشكل شبكة واحدة، ما يجعل هذه التحديات أشد ترويعاً مما حدث سابقا.

التزام أمريكا بأمن الحلفاء لم يعد مضمونا وتحيطه الشكوك مؤخرا مذ بداية حكم أوباما، ثم في سنوات حكم ترامب وعدم الوضوح التام الآن.

حاولت أمريكا خلال سنوات ترامب صياغة موقع جديد لها في العالم امتزج به تغيير أسلوب تعاملها مع حلفاء تقليديين باعتبارهم مصدر تهديد أو عبء عليها.

صارت مواقف روسيا والصين متشددة بمواجهة أي تصعيد عدائي أمريكي تجاههما وتتصف تصرفاتهما بثقة بالنفس وقدراتهما تتحدى القوة الأمريكية مما يزيد التشكيك بقيادة أمريكا للعالم.

* * *

بقلم: عاطف الغمري

* عاطف الغمري كاتب صحفي مصري

المصدر: الخليج

موضوعات تهمك:

«عودة أميركا» واحترام مصالح الحلفاء والشركاء

قد يعجبك ايضا