ماكرون وبوتين: إشراف دولي على المواقع النووية الأوكرانية

بوتين وماكرون

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الأحد، أن الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين اتفقا على إشراك الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ضمان أمن المواقع النووية في أوكرانيا.

وذكرت الرئاسة في بيان لها أن ماكرون أعرب لبوتين خلال اتصال هاتفي بينهما اليوم الأحد عن قلقه العميق للمخاطر المحدقة بأمن وسلامة المواقع النووية جراء الغزو الروسي لأوكرانيا، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات ملموسة للتعامل معها.

وأكد ماكرون في الاتصال الهاتفي على ضرورة تجنب أي اعتداء على سلامة المواقع النووية المدنية الأوكرانية التي يجب ضمان أمنها وسلامتها وفقا لقواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومقترحات مديرها العام.

وأوضح الإليزيه أن الرئيس الروسي اتفق على ضرورة أن تبدأ الوكالة الدولية للطاقة الذرية العمل في هذا الاتجاه على الفور، مؤكدا أهمية أن يتم في إطار هذا العمل ضمان سلامة وأمن جميع المواقع النووية المدنية في البلاد تحت إشراف السلطات الأوكرانية المعنية.

ودعا ماكرون بوتين لاحترام القانون الدولي الإنساني وحماية المدنيين والسماح بوصول المساعدات، كما أكد على أهمية التوصل لحل تفاوضي مقبول بالكامل بالنسبة للاوكرانيين.

وأعرب ماكرون عن قلقه إزاء الهجوم المرتقب لروسيا على مدينة أوديسا الأوكرانية الاستراتيجية على البحر الأسود.

موضوعات تهمك:

وثيقة تكشف كيف تتخلص روسيا من جثامين قتلاها

قد يعجبك ايضا