ماري ترامب تتحدث عن خبايا شخصية عمها

وجهت ماري ترامب ابنة شقيق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السباب والانتقادات اللاذعة للرئيس، معتبرة إياه معتل اجتماعيا ومهرج، وذلك في كتابها الذي ينشور قريبا.

ويحمل الكتاب عنوان “كثير وليس كافيا، كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم”، والتي تنتقد فيها الرئيس الأمريكي بشكل لاذع.

وكتبت ماري ترامب أن عمها يؤسس ديناميكية عائلية سامة تشرح بصورة جيدة كيف يتصرف الرئيس اليوم، وفقا لموقع سي إن إن.

وقارنت ماري بين الرئيس وبين طفل في الثالثة من عمره مشيرا إلى أنه لم يكن محبوبا أبدا في العائلة.

وأشارت إلى أن ترامب قام بدفع أموال لشخص من اجل تقديم امتحان “SAT”، من أجل مساعدته للدخول إلى جامعة بنسيلفانيا حيث لم تكن الدرجات تؤهله لدخول الجامعة.

وذكرت ماري أن ما جاء في كتابها يعتمد على الذاكرة وإعادة نشر حوارات مبنية على ما قاله أفراد العائلة بالإضافة إلى وثائق قضائية وضريبية وكشوفات مالية وغيرها.

يذكر أن ابنة شقيق ترامب تبلغ من العمر 55 عاما، وهي ابنة فريد الأخ الأصغر الراحل للرئيس الأمريكي، وسيصدر كتابها في يوم 28 يوليو/ تموز الجاري، قبل أشهر ثلاث من الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

موضوعات تهمك:

ترامب: جو بايدن الفاسد لا يريد فتح المدارس في الصيف

ترامب يزعم أن 99 بالمائة من إصابات كورونا غير ضارة