ليفربول ينهار بسبب نجومه: من يوقف الانهيار؟

أزمة في ليفربول حيث ينقلب السلاح ذو حدين إلى سلاح ذو حد واحد يهدم في الفريق خلال الفترة الأخيرة، وهو ما جعل فريق الكرة في ورط يجب التدخل السريع لحلها وإلا سينفجر الفريق أو يرحل أحد نجوم الفريق في الفترة المقبلة وأحد أعمدتها الأساسية.

مؤخرا تحدثت صحيفة ليفربول إيكو في تقرير لها حول ما يسعى النادي الانجليزي ليفربول بما يخص فترة الانتقالات الشتوية المقبلة والقرارات المصيرية التي طرحت على طاولة مجلس إدارة الريدز في الفترة الأخيرة، وعلى رأسها قضية المدافع مع اصابة مدافعه المخضرم فان دايك، بالإضافة إلى إصابة جوزميز مؤخرا ثم تلاه المدافع الثالث جويل ماتيب مما يجعل الفريق مجبرا للتعاقد مع مدافع جديد.

وأشار التقرير إلى أن القرار الثاني يتعلق بجوجينو فينالدومن الذي ينتهي عقده بنهاية هذا الموسم وسط اهتمام كبير من برشلونة باللاعب، لكن القرار الأهم والمشكلة التي يبحث النادي عن حل لها هو قضية ما يتعلق بنجمه الكبير محمد صلاح ونجمه الثاني ساديو ماني وسط مناوشات مستمرة لعامين وقد ظهرت على السطح مؤخرا خاصة مع حديث اللاعب عن عدم راحته فيما يتعلق بشارة القيادة التي لم يحصل عليه في إحدى المباريات، وحديثه عن إمكانية أن ينتقل إلى ريال مدريد أو برشلونة في إسبانيا والقرار بيد النادي مما أثار جدلا في النادي خلال الفترة الأخيرة.

ليفربول

ليفربول في ورطة

الورطة التي يواجهها ليفربول هو ما برز على السطح مؤخرا بين النجمين السنغالي ساديو ماني والمصري محمد صلاح، من أزمات فعلية تظهر في كل موقف يحرز فيه أحدهما هدفا أو يتولى ركل ضربة جزاء او يقعد أحدهما بديل للأخر أو ينزل أحدهما الملعب على حساب الثاني.

الأمر اعتبر مؤخرا كمجرد غيرة بين لاعبين ينافسان على لقب الأفضل في العالم، لكن الأمر تحول مؤخرا للحديث عن الكراهية الشديدة بينهما، ولعل أبرزها ما حدث عندما ظهر بمستويين سيئين للغاية في المباراة الأخيرة التي تعادل فيها الريدز على ملعب انفيلد.

ليفربول يدرس بيع محمد صلاح

ليفربول

وتحدث الجمهور عن أن الفريق يتأثر بالكراهية التي بين صلاح وماني بما يخص النجم الأول للفريق حيث يرى ماني أنه حصل في النادي قبله وأن لديها مهارات أعلى، بينما صلاح حقق طفرة رقمية في تاريخ النادي حطم خلالها كل الأرقام القياسية وحصل خلالها على أهم الجوائز الفردية في اول موسم له ثم استمرت الحفاوة به لثاني موسم وثالث موسم لكن فيما بعد؟

علق الجمهور قائلا أن ليفربول في المباراة الأخيرة سيطر عليه السوء بين لاعبيه الاثنين فالأول محمد صلاح ظهر بمستوى سئ حيث لم يمرر الكرة كثيرا ويفضل أن يعطيها لأي أحد في المنطقة الخطرة غير ماني، وماني الذي فعلها من قبل في عدد كبير من المباريات وفي نفس تلك المباراة، بينما في آخر مباراة ظهر بمظهر المتعامل كرأس حربة يريد احراز الاهداف وفقط حيث بقي في صندوق الجزاء دون حركة لكي يحصل هو على الكرة ويحرزها في المرمى مما أخرج ليفربول بهذا الشكل السئ.

ليفربول ليفربول

من المسؤول ليفربول أم كلوب؟ والحل؟

يمكن تحميل المسؤولية ليورجن كلوب المدير الفني الألماني للفريق، على ما تطور من أزمة كان من الممكن أن يعلن عن وجودها ويبدأ في حلها، لكنه فضل في كل تصريح وفي كل مؤتمر صحفي او ظهور إعلامي ان يجيب على سؤال: ساديو ماني ومحمد صلاح؟ بإجابة وحيدة لا أزمة ولا مشكلة والأمور عادية.

الأمور لم تكن عادية يوما ما، ولا يعرف أحد ما يقوله كلوب للنجمين الذين صنعهما، مما يؤكد أن كلوب جزءا من المشكلة.

ليفربول
صلاح وكلوب

لكن البعض ذهب إلى أن كلوب ليس المسؤول وإنما ليفربول الذي لم يفعل مثلما تفعل أندية الصف الأول في أوروبا مثل برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس وغيرها التي تقدم نجما رسميا بشكل ضمني للفريق هو الأول، خاصة وأن الفريق ملئ بالنجوم الكبار، مما جعل ماني يشعر بعدم التقدير مثلما يشعر محمد صلاح تماما، وإن كان تلك هي المشكلة وسببها، فماذا سيكون حلها؟

ربما يكون الحل الفعلي برحيل أحد النجمين ولكن ليفربول وقتها سيخسر الكثير والكثير جدا فنجمين بحجم ماني وصلاح لا يمكن تعويضهما قبل سنوات، إلا أن الحل الفعل هو إمكانية اعتبار النادي النجمين هما نجما النادي الأولان متساويان وقتها سيعمل كل لاعب على إثبات نفسه بشكل واضح دون أنانية، مع جلسة مطولة مع اللاعبين لحسم الأزمة وحلها وجعل مجهودهما لصالح الفريق وليس ضده كما هو حاصل، وفقا لوجهات نظر، لكن الجميع بانتظار الحل من النادي ومن كلوب.

موضوعات تهمك:

ليفربول في ليلة صعبة: “فيديو أهداف المباراة”

كلوب يعلق على أنباء رحيل صلاح عن ليفربول

قد يعجبك ايضا