ليفربول يعاني وسط انهيار أعمدته الرئيسية: كلوب في ورطة

علي صابر22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
علي صابر
تريند
Ad Space
ليفربول

لا يزال ليفربول الانجليزي يثير خوف جمهوره في العالم كله، بعد أن كان يتوقع له أن يحكم القارة الأوروبية لفترة ليست بالصغيرة كما فعل من قبل برشلونة وريال مدريد، إلا أن نتائج هذا الموسم غير مبشرة، بعد الهزيمة الساحقة التي تعرض لها في الدوري بسباعية، قبل أن يتعادل بتعادل مثير، ثم فوز باهت أمس امام اياكس امستردام الهولندي، وعلى الرغم من أن الفوز خارج ملعب الريدز وقد يعتبر مميزا إلا أنه عد باهتا بالمقارنة بقوة الفريق المعروفة.

وللموسم الرابع على التوالي يلعب ليفربول في دوري الأبطال تحت قيادة يورجن كلوب، حصد فيها اللقب مرة والوصافة مرة، وخرج في مرتين بشكل غير مشرف إطلاقا، في وقت يعاني الفريق من إصابتين في اثنين من الاعمدة الرئيسية في الفريق، الا وهما الحارس أليسون، والمدافع المخضرم فان دايك، في ظل استقبال الريدز 11 هدفا في أربعة مباريات فقط لأسباب دفاعية بحتة.

إلا أن هناك سببا آخر في أعمدة ثلاث أخرى قد تقضي على الريدز حتى وهي لم تصب ولا تزال تشارك في المباريات.

وظهرت بوادر أزمة ثلاثي ليفربول فعلا أمس في مباراة اياكس امستردام، عندما ظهر انعدام فعاليتهم الهجومية، وعدم تمكنهم من أداء مهامهم الهجومية في نفس الوقت، الأمر الذي دفع كلوب لأول مرة للتفكير في التقهقر للحفاظ على الهدف من خلال سحب الثلاثي من الملعب ولعب مكانهم لاعبين دفاعيين ليلعب بطريقة 4 – 5 – 1.

إلا أن كلوب لابد أنه فطن لفشل ثلاثيه الهجومي، خاصة في ظل المنافسة القوية بين اثنين منهما لاثبات أنه الأفضل ألا وهما ساديو ماني ومحمد صلاح، بينما ثالثهما، فيرمينيو الذي خرج من المنافسة بإرادته ولم يعد يفكر كثيرا، بل يبدو أنه لم يعد يرغب في إثبات أنه الأفضل أو أنه جيدا بالأصل.

كلوب قال في تعليقه على الأمر: “كان من المنطقي أن ندفع بلاعبين جدد، اللاعبون الثلاثة الذين قررت الدفع بهم كانوا في حالة جيدة، لقد ساعدونا كثيرًا، شاكيري ومينامينو وجوتا، آلة”، وكان قد أكد أنه حصل على ما يريده من المباراة، ليقول: “كانت المباراة صعبة وشديدة على المهاجمين الثلاثة، كان الانتقال الدفاعي مهمًا حقًا وإذا قمت بذلك، فزت بالكرة، وستكون لديك فرصة كبيرة للانتقال إلى الهجوم بعد ذلك”.

وفطن كلوب للأمر فسحب الثلاثي ولابد أنه سيكون لديه اجتماعه بهم في وقت لاحق أثناء التدريبات لعلاج تلك الأزمة، كما انه في الوقت ذاته الاعتماد على أحد الشباب بداية من لاعب الوسط كورتيس جونز والذي لعب لمدة شوط كامل مكان هندرسون قبل أن يحل المخضرم مكانه مجددا في وسط الدفاع، بالإضافة إلى اللاعب ريس ويليامز والذي لعب في الدقيقة 90 ليحل أزمة غياب فان دايك على ما يبدو ويزيد العدد لدى ليفربول في هذا المركز.

موضوعات تهمك:

الكاف يؤجل مباراة الرجاء والزمالك.. وأزمة في الزمالك كالعادة

مؤمن زكريا وتطور حالته الصحية: كيف أسعد جماهير الكرة المصرية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة