ليبيا.. معركة بيانات بين باشاغا والدبيبة

إيمان أمين25 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
إيمان أمين
العرب
Ad Space
باشاغا والدبيبة

دخل رئيس الحكومة الليبية المكلف فتحي باشاغا في معركة كلامية مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايته عبدالحميد الدبيبة، والذي تمسك بالسلطة ورفض تسليمها إلا بإجراء انتخابات على الرغم من كونه أحد من أعلنوا الترشح لتلك الانتخابات.

ورد الدبيبة على رسالة رئيس حكومة الاستقرار الوطني فتحي باشاغا الذي طالبه فيها بتسليم السلطة والالتزام بمصلحة الليبيين، بالقول: “وفر عليك إرسال الرسائل”.

وكان باشاغا قد خاطب الدبيبة بصفته رئيس الحكومة السابقة، بينما لا يعترف به الدبيبة هو الآخر ووصفه بـ”وزير الداخلية السابق”.

وفي حسابه بموقع تويتر قال الدبيبة: “وفّر عليك إرسال الرسائل المتكررة والتهديدات بإشعال الحرب واستهداف المدنيين، لو كان لديك حرص على حياة الليبيين، فركز جهدك لدخول الانتخابات، ودع عنك أوهام الانقلابات العسكرية فقد ولى زمانها”.

ثم في تغريدة لاحقة كتب الدبيبة جملة قال فيها: “لم أرد برسالة لإني مشغول بخدمة الليبيين”.

وفي رسالته لما وصفه “إبراء الذمة” دعا باشاغا الدبيبة، إلى “الالتزام بمبادئ الديمقراطية التي تحتم علينا الالتزام بالتداول السلمي”، كما ختم الرسالة بمطالبته بالـ”جنوح للسلم بعزة وشرف”، وقال “إنكم مسؤولون وستسألون عما تفعلون”.

يأتي ذلك في ظل توترات عسكرية في العاصمة الليبية طرابلس وسط أنباء عن تحشيدات عسكرية بين أنصار كلا الطرفين، كما أكد بيان للحكومة المكلفة أن حكومة الوحدة الوطنية الحالية: “انتهت صلاحيتها ومدتها وليست لها شرعية”.وتابعت في البيان: “لا ظلم ولا قتال مع من اتبع الشرعية واختار الوطن دون سواه»، وأنها تمد يدها بـ«السلام وتسعى لحقن الدماء”.

موضوعات تهمك:

ليبيا.. قوات حفتر تنفي التحرك نحو الغرب

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة