لماذا أصبحت المغرب وجهة سياحية هامة في السنوات الأخيرة؟

لماذا أصبحت المغرب وجهة سياحية هامة فى السنوات الأخيرة؟

لماذا أصبحت المغرب وجهة سياحية هامة في السنوات الأخيرة؟

لماذا أصبحت المغرب وجهة سياحية هامة في السنوات الأخيرة؟ :تشهد لمغرب رواجاً سياحياً كبيراً في السنوات الأخيرة، وربما تعرف أن الكثير من الأفلام الأمريكية في السنوات الاخيرة صورت بعض أجزائها بها، ولعلك تفكر في زيارتها يوماً ما أو تعرف أحد يفكر في زيارتها، فلماذا احتلت المغرب هذه المكانة على خريطة السياحة العالمية؟، تعالى لنكتشف ذلك سوياً خلال السطور القادمة.

المغرب

تعد المغرب واحدة من دول شمال أفريقيا تقع على ساحلي البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي حيث يحدها المحيط الأطلسي من الغرب أما من الشمال فيحدها البحر الأبيض المتوسط ومن الشرق تحدها الجزائر ومن الجنوب تحدها موريتانيا وتبلغ مساحتها نحو 710.850 كم2 ، بينما يبلغ عدد سكانها ما يقارب ال35 مليون نسمة، وهي إحدى الممالك العربية وعاصمتها الرباط أما لغتها فهي العربية إلى جانب الأمازيغية.

السياحة في المغرب

وتشهد المغرب إقبال عدد كبير من السياح من حول العالم سنويا وذلك لتوفر عوامل الجذب السياحي المختلفة بها فبالمغرب الكثير من المناظر الطبيعية الفريدة كما أنها تحتوي على أنواع مختلفة من السياحات كالسياحة الجبلية والرياضية وسياحة المدن العريقية والسياحة الدينية وتتميز المغرب بطبيعتها الجميل ومناخها المعتدل إلى جانب ود شعبها الكبير واستقباله لضيوفه بترحاب شديد كما أن تكلفة السياحة بها مناسبة للكثير من الفئات، وتعد الفترة من شهر مارس إلى شهر مايو هي أكثر الفترات المناسبة لزيارة المغرب نظراً لكون الطقس يصبح رائعاً في هذه الفترة، وتتعد الأماكن السياحية في المغرب ومنها:

1- كازبلانكا

تعد كازبلانكا أو الدار البيضاء عاصمة المغرب الإقتصادية وأكبر مدنها كما أنها واحدة من أجمل المدن على الإطلاق وتقع على محيط الساحل المغربي وبها الكثير من أماكن الجذب السياحي ومنها:

  • حديقة الجامعة العربية وهي حديقة مصممة على طراز الحدائق الفرنسية وتبلغ مساحتها نحو 30 هكتار وأكثر ويرجع تاريخها لعام 1913.
  • المدينة القديمة وتعد من أشهر الأماكن السياحية بالمدينة حيث تحتوي على عدد من المساجد والأبنية القديمة وعدة أبواب مختلفة.
  • باب مراكش وهو الجزء المتبقي للدلالة على تاريخ المدينة القديمة وقد نجا من الزلزال الذي عصف بالمدينة عام 1775.
  • مسجد الحسن الثاني والذي يعد كبر معلم ديني في المغرب وشاهداً على فن العمارة المغربي.
  • البرج التوأم وهو عبارة عن مبنيين شاهقين يبلغ ارتفاع كلا منهما نحو 115متر.
  • موروكو مول ويعد أكبر مجمع للتسوق في أفريقيا.
  • حديقة تماريس المائية وتضم عدد من الألعاب المائية التي تصلح للكبار والصغار على حد سواء.
  • كورنيش عين الدياب والذي يعد من أهم المعالم السياحية في المدينة ويضم العديد من المطاعم والفنادق الراقية والمقاهي.
  • ميدان محمد الخامس والذي يقع في قلب المدينة ويعد وجهة السكان المحللين والسياح للترويح عن أنفسهم.
  • شارع محمد الخامس والذي يحتوي على مباني مصممة على الطراز المعماري الفرنسي.

2- مدينة مراكش

وتمتاز مراكش بجماله الساحر وطبيعتها الخلابة وقديماً كانت عاصمة للإمبراطورية الأندلسية وتجتذب مراكش الكثير من السياح بشكل سنوي وذلك لأنها تحتوي على الكثير من الأماكن السياحية والاثرية ومنها:

  • ساحة جامع الفنا وتعد قلب المدينة النابض وتجمع الكثير من الأكشاك ومروضي الأفاعي ورواة القصص والأحجيات بالإضافة إلى الموسيقين.
  • متحف مراكش وهو أحد المتاحف المميزة في المدينة ويضم مجموعة من المعروضات للفن المعاصر والمنسوجات وغيرها.
  • حدائق ماجوريل وهي عبارة عن حدائق استوائية مميزة تمتزج بها الألوان والطبيعة الخضراء.
  • أسواق المدينة التجارية وتعد أشهر مكان للتسوق في المدينة وتشتهر بأزقتها الضيقة و البيوت الملونة.
  • جامع الكتبية ويتميز بمأذنته المزخرفة والتي يصل طولها إلى نحو 70 متر.
  • مدرسة بن يوسف وتعد تحفة معمارية تاريخية في المدينة ويرجع تاريخها إلى عام 1346.
  • قصر الباهية والذي يرجع تاريخه إلى القرن التاسع عشر في المغرب وقد كان مقراً لوزير بو أحمد في ذاك الوقت.
  • القبة المرابطية وتعد أقدم معالم مراكش ويرجع تاريخها لعام 1064.
  • حدائق المنارة وتعد من أجمل الأماكن السياحية في المدينة وتبعد 3كم عن أسوار المدينة.
  • سور مراكش والذي يعود تاريخه لعام 1126 وقد بني بهدف حماية المدينة.

3- مدينة الرباط

واتي تعد العاصمة المغربية وثاني أكبر مدن المدينة والتي تتميز بموقعها الجميل على السهل المطل على المحيط الأطلسي ويمر بوسطها نهر أبي رقراق وتتميز بالكثير من المواقع الأثرية والأماكن السياحية الجذابة ومنها:

  • موقع الشالة الأثري والذي يضم ساحة كبيرة و الكثير من الحمامات القديمة بالإضافة إلى المعبد الرئيسي ويعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد.
  • صومعة حسان الرباط وهو عبارة عن مبني تاريخي بني ليكون مئذنة لمسجد ولكن العمل بالمسجد توقف مع وفاة السلطان يعقوب المنصور.
  • المدينة القديمة والتي تضم الكثير من أماكن التسوق ومنافذ بيع الأغذية ويقصدها السكان المحللين والسياح بغرض التسوق.
  • قصبة الوداية وهي قلعة أثرية عبارة عن تحفة معمارية بنيت عند مصب نهر أبي رقراق.
  • مركز تسوق ميجا مول والذي يضم العديد من المحلات التجارية إلى جانب الأماكن الترفيهية وصالات التزلج ودور السينما والمطاعم وغيرها.
  • حديقة حيوانات الرباط واتي تضم أكثر من 1000 حيوان من أنواع مختلفة.
  • المتحف الأثري في الرباط والذي يضم مجموعة من التحف الأثرية التي تعود إلى عصور مختلفة بعضها يرجع غلى عصور ما قبل التاريخ.
  • السور الموحدي وهو سور يبلغ طوله نحو 2263 متر ويبلغ ارتفاعه 10 أمتار وبه 74 برج و5 أبواب.
  • ضريح محمد الخامس ويضم مقابر للعائلة المالكة المغربية.

4- مدينة طنجة

وتعد طنجة واحدة من أجمل المدن المغربية وأشهرها وتعد سادس أكبر مدينة في المغرب وهي تستقبل سنوياً نحو 47% من السياح القادمين للمغرب وذلك لانتشار أماكن الجذب السياحي بها ومنها:

  • القصبة وتضم عدد من الأبنية التراثية المميزة من بينها قصر القصبة وجامع القصبة.
  • مغارة هرقل وتقع على المحيط الأطلسي وتعد واحدة من أكبر وأهم المغارات في أفريقيا.
  • مقهى الحافة وهو مقهى يرتاده مشاهير الفن والأدب والسياسة.
  • متحف الفنون المغربية والذي يعود للقرن السابع عشر الميلادي ويطل على مضيق جبل طارق.
  • كنيسة القديس أندرو وهي كنيسة فريدة من نوعها حيث بنيت على الطراز الإسلامي وتعبر عن التعايش السلمي والإندماج الثقافي في المدينة.
  • السوق الكبير ويحتوي هذا السوق على كل شىء يمكن أن يبحث عنه السائح كما يوجد به الكثير من المطاعم والمقاهي الشعبية المميزة.

5- مدينة فاس

وهي واحدة من أكثر المدن المغربية اكتظاظا بالسكان وتتميز بكونها أكبر مدينة خالية من السيارات في العالم لذلك فإن بيئتها نظيفة وتستقبل أعداد كبيرة من السياح سنوياً كما تحتوي على الكثير من الأماكن السياحية والأثرية الهامة ومنها:

  • جامع القرويين والذي يعد من أقدم وأشهر المساجد في المغرب ويرجع تاريخه إلى القرن الثاني عشر.
  • متحف دار البطحاء وهو متحف كان في الأصل قصرا ويشم مجموعة من المعروضات الفنية وبني على الطراز المغربي والأسباني.
  • متحف الفنون والحرف الخشبية ويعد مبناً من أجمل مباني المدينة ويعرض مجموعة من التحف والمنحوتات الخشبية.
  • المدرسة البوعنانية وتعد واحدة من أشهر مدراس المدينة وتشتهر بتصميم مبناها الرائع والزخارف والساعة المائية بها.
  • باب أبي الجنود ويعد واحد من أشهر أبواب السور المحيط بالمدينة ويقع في الجهة الشمالية الغربية للمدينة.
  • زاوية مولاي ادريس والتي تعد مبنى يضم ضريح ادريس الثاني والذي كان أحد حكام المغرب قديماً ويعد تحفة معمارية فنية.
  • أسوار مدينة فاس وتعد واحدة من أشهر معالم المدينة والتي تعود للفترات تاريخية مختلفة وتضم مجموعة من الأبواب الضخمة التي من بينها باب الفتوح وباب الحديد وباب الحمرة وباب الكنيسة.
  • البرج الشمالي وهو حصن قديم يرجع تاريخه لعام 1582ومستوحى تصميمه من شكل القلاع البرتغالية ويعد من أكبر نقاط المراقبة للمدينة.

6- مدينة مكناس

وهي احدى مدن شمال المغرب وتتميز بتضاريسها التي تضم سهول وجبال ووديان وتحتوي على الكثير من أماكن الجذب السياحي لذلك فهي تستقطب عدد كبير من السياح سنوياً ومن بين أشهر الأماكن السياحية بها:

  • باب المنصور وهو بوابة ضخمة يرجع تاريخها إلى عام 1732.
  • ضريح ملاي اسماعيل وهو ضريح يضم رفات مؤسس المدينة وهو المولي اسماعيل كما يوجد أيضا رفات ملكين آخرين به.
  • المدرسة البوعنانية وهي مدرسة تاريخية تعود لعام 1345 وتتميز بأعمدتها وأبوابها المزخرفة بشكل رائع.
  • متحف دار الجامعي وهو قصر تاريخي يعود للقرن التاسع عشر ويعرض به الكثير من المعروضات الفنية والخشبية.
  • مدية وليلي الاثرية وهي مدينة أثرية يعود تاريخها للقرن الثالث قبل الميلاد.

7- مدينة أغادير

وتعد واحدة من أجمل مدن المغرب وتقع على ساحل المحيط الأطلسي وتضم الكثير من المنتجعات السياحية والشواطىء والمتنزهات لذلك يقصدها الكثير من السياح من حول العالم سنوياً وإليك بعض أهم المعالم السياحية بها:

  • قصبة أغادير أوفلا وهي عبارة عن حصن موجود بأعلى الجبل ويرجع تاريخها لعام 1540.
  • حديقة أولهاو ويطلق عليها حديقة العشاق وتستقبل الفئات العمرية المختلفة وتتميز بأجوائها الرومانسية.
  • شاطىء أغادير ويمتد على مساحة واسعة لأكثر من 30 كم ويتميز برماله الذهبية ونقاء مياهه ويتوفر به الكثير من المطاعم والمقاهي.
  • حديقة وادي الطيور واتي تعتني بكافة أنواع الطيور وبعض انواع من الحيوانات.
  • منتزه أغادير ويعد من اكثر الأماكن الترفيهية في المدينة.
  • ساحة الامل وتعد مكاناً مميزاً لاستقبال المهرجانات.
  • كما يمكن لزوار مدينة اغادير ركوب الخيل والجمال في الصحراء.

قد يهمك ايضا:

افضل الدول السياحية المناسبة لفصل الربيع في هذا العام

السياحة في ماليزيا تعرف على الأماكن السياحية بها