لجين الهذلول “الحكم الظالم السعيد”: ومتى يفرج عنها؟

قررت محكمة جزائية في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الاثنين سجن الناشطة لجين الهذلول لمدة خمسة سنوات و8 أشهر، بزعم ارتكاب جرائم إرهاب وتمويله وقضت المحكمة بتلك المدة من الحبس بعد أشهر من الحبس الاحتياطي تعرضت له الناشطة الشهيرة للتنكيل والتعذيب وفقا لأسرتها.

وفي جلسة محاكمة سابقة قالت شقيقة لجين الهذلول أن شقيقتها كان على جسدها أثار تعذيب شديدة خلال جلسة محاكمتها، مما يعني أنها تعرضت للتعذيب الشديد في مكان احتجازها، بينما قالت تقارير حقوقية لاحقة أن المحتجزين في المملكة يعانون من أماكن احتجاز غير آدمية على النقيض تماما من الفندق الذي تحتجز فيه السلطات الأمراء ورجال الأعمال من أجل جمع الأموال.

قرار المحكمة ضد لجين الهذلول

لجين الهذلول

وأدانت المحكمة الجزائية لجين الهذلول بالسجن لمدة 5 سنوات و8 أشهر، زاعمة انها ارتكتب أفعال مجرمة بموجب المادة 43 من نظام مكافحة ما يسمى بجرائم الإرهاب وتمويله كالتحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم والسعي لخدمة أجندات خارجية داخل المملكة مستخدمة شبكة الانترنت لدعم تلك الأجندة بهدف الاضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي در عنها أفعال إجرامية بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله، على حد زعم ما نص عليه قرار المحكمة.

وأشار قاضي المحاكمة إلى أن المدعى عليها أقرت بارتكاب التهم المنسوبة إليها ووثقت اعترافاتها نظاما طواعية دون إجبار او إكراه على حد زعمه، مشيرا إلى أنه لم يثبت لديه خلاف ذلك مما ادعت به المتهمة في جلسات سابقة حيث أن الاصل في الاقرار الصحة واللزوم ما لم يرد ما يرده وأنه لا عذر لمن أقر وأن الرجوع عن الاقرار في الحدود غير مقبول في الجملة تأسيسا على المبادئ القضائية المقرة من المحكمة العليا.

وكانت الهذلول قد تعرضت للتعذيب والانتهاك في السجن لنزع الاعترافات بالتهم التي وجهت لها، بينما وصفت تقارير حقوقية تلك التهم بالفضفاضة والواسعة غير الدقيقة، بينما وصفتها تقارير بالتهم المعلبة التي توجه للمعارضين والنشطاء في المملكة.

متى تخرج لجين الهذلول من السجن

لجين الهذلول
لجين الهذلول

ووفقا للحكم الصادر عن المحكمة الجزائية في الرياض فإنه سيتم تطبيق إلغاء نصف العقوبة التي تتكون من 5 سنوات و8 أشهر، مما يثعني أنه سيتم سجن الناشطة لجين الهذلول لمدة عامين و10 أشهر من العقوبة المقررة استصلاحا لحالها وتمهيد السبيل لعدم عودتها لنفس الأفعال مجددا وفقا للمحكمة.

وأوضح الحكم أنه في حالة “ارتكبت أي جريمة خلال السنوات الثلاث المقبلة سيعتبر وقف التنفيذ ملغي وسيتم اعتقالها من جديد لتنفيذ باقي الحكم بالسجن”، وهو قرار المحكمة الذي شمل تطبيق العقوبة التبعية المنصوص عليها بالمادة 53 من نظام مكافحة الجرائم الإرهابية وتمويله ومصادرة الأجهزة والوسائط الالكترونية المشار لها في محاضر الضبط والتقارير الفنية المستخدمة في تلفيق الاتهامات للناشطة.

وقد تم اعتقال لجين الهذلول في 18 مايو عام 2018، أي قبل عامين و7 أشهر، مما يعني أن عقوبة لجين شارفت على الانتهاء وستخرج من السجن بعد ثلاثة أشهر في 18 مارس المقبل عام 2021.

موضوعات تهمك:

لجين الهذلول وسلمان العودة وحلف الناتو

قد يعجبك ايضا