لا أشعر بالسعادة مع زوجي ماذا افعل

لا أشعر بالسعادة مع زوجي ماذا افعل

لا أشعر بالسعادة مع زوجي ماذا افعل، يكتشف العديد من الأزواج بعد الزواج حياة لم تكن في حساباتهم كما أنهم لا يستطيعون العيش في السعادة التي رسموها في أحلامهم، وطموحاتهم لكن من خلال المقال التالي يمكننا التعرف على العديد من الأشياء التي تعمل علي خلق السعادة والالفة بين الازواج.

أسباب وعوامل حدوث التعاسة الزوجية

  1. نجد ان عدم الوفاق بين الزوجين من الأشياء التي تعمل على خلق جو من الصراعات والمشاكل بينهم، ففي هذه المشكلة نجد أن الطرفان لا يتخطيان اي مشكلة وكلا منهما يريد فرض رأيه على الآخر، ويكون هناك عناد في أي نقاش بينهم.
  2. العلاقة الحميمة بين الزوجين ان اختفت فإنهم يتعرضون للكثير من المشاكل والخلافات التي تحدث لهم، ولا يستطيعون الخروج منها لكن ان تمت العلاقة الجنسية باستمرار بنجاح بينهم يزيد الحب، وتزيد السعادة بين الزوجين.
  3. خيانة أحد الطرفين للآخر من الاشياء التي تعمل على خلق جو من التعاسة بين الزوجين وصعوبة الغفران والرجوع للتعامل الطبيعي بينهم فيما بعد فهي أهم المؤشرات لفشل استمرار الزواج.
  4. فقد الثقة تجاه الطرف الاخر لاي سبب سواء للكذب او الخيانه من الاشياء التي تعمل على تهديد الحياة الزوجية بالتعاسة، واحتمالية الطلاق ايضا فقد الثقة تجاه أي طرف منهما للآخر من الاشياء التي تعمل علي هدم السعادة بينهم.
  5. فقد التواصل الصحيح بين الزوجين من الأشياء التي تعمل على تهديد حياتهم بالتعاسة، وعدم التخطي لاي مشكلة تواجههم لذا من الضروري الابتعاد التام عن النقد في التعامل بين الزوجين، والابتعاد أيضا عن اللوم المستمر و إلقاء الذنب على الطرف الاخر وبالتالي يفقد الزوجين السعادة تماما.
  6. نجد الكثير من الأزواج لا يستطيعون تنظيم اوقاتهم علي الاطلاق فنجد البعض منهم يقضون الاجازة الاسبوعية كلها في النوم طوال اليوم ولا يتم تخصيص وقت معين للاولاد والتحدث معهم فبالتالي تتسع الفجوة بين الزوجين، ولا يكون هناك أي نوع من أنواع الترابط الاسري بين الاسرة وافرادها، وحدوث التعاسة في الحياة الزوجية فيما بعد.
  7. بعض الزوجات يكون اهتمامها الأكبر موجه للاطفال ورعايتهم، ويتم ترك الزوج وعدم الاهتمام به علي الاطلاق، ولا تهتم بشؤونه أو ترتب له ما يرغب فهذا الامر يعمل علي استياء الزوج من زوجته مع الوقت، ووصفه لها بعد القدرة على تحمل المسئولية.
  8. تعتبر مشكلة المال وخاصة في ظل الأحداث التي تمر بها البلاد من سوء الاحوال الاقتصادية من المشاكل التي تتسبب في حدوث التعاسة الزوجية، وعدم قدرة الزوجين على التمتع بالحياة الهنيئة التي تخلو من الخلافات والصراعات الدائمة بينهم.
لا أشعر بالسعادة مع زوجي ماذا افعل
لا أشعر بالسعادة مع زوجي ماذا افعل

نصائح للحصول علي حياة زوجية سعيدة هادئة

  • احترام الطرفين لبعضهما البعض من الأشياء التي تعمل على خلق جو من السعادة بين الأزواج والاحترام يكون عن طريق العديد من الأفعال البسيطة التي اهمها كلمة شكرا التي تقال للطرف الاخر بعد اي مجهود يفعله، أو كلمة انا اسف التي تقال عند شعور الطرف الاخر انها متضايقه اي فعل حتى وإن كانت انت تراه بسيط هذه الاشياء تعمل على خلق الراحة والهدوء والسعادة بين الزوجين.
  • تعبير الزوجين عن حبهم لبعضهم البعض من الأشياء التي تعمل على خلق جو من الحب، والود والمحبة بينهم فالرجال يحبون النساء عندما تقول المرأة الكلمات الغزلية الرقيقة التي تمتزج بالافعال المليئة بالحب والتي تعبر عن مدى اهتمامها بزوجها، كذلك يمكن امتلاك قلب الزوج ببعض الافعال والهدايا البسيطة التي تقدمها اليها من وقت الى آخر، والتي تعبر فيها عن مدى شوقك وحرصك على سعادتها.
  • الرسائل المكتوبة بخط اليد من الأشياء التي تعمل علي تعزيز وتقوية الترابط والحب بين الأزواج فبدلا من الرسائل النصية التي اصبحت الان منتشرة في الاونة الاخيرة من الضروري العودة إلى هذه الرسائل المكتوبة بخط اليد التي بها عطر المرسل، والتي تعمل على خلق جو من الالفة والمحبة بين الازواج.
  • الانفصال لكلا من الطرفين في مكان النوم من الأشياء التي تعمل على خلق جو من الشعور بالشوق والحنين الى الطرف الاخر لذا فمن الضروري أن يحاول الطرفين بقدر الإمكان توفير النوم في مكان منفصل عن الطرف الآخر لزيادة الحب.
  • استغلال وقت الفراغ والإجازات في العمل على مشاركة الطرف الآخر في اي نشاط يحبه او اي شئ يرغب في عمله سواء لعب المرأة مع الزوج اي لعبة يرغب في لعبها، او مساعدة الزوج زوجته في أي عمل من الأعمال المنزلية التي تقوم بها كل هذه الاشياء تقوي رابط المحبة بين الزوجين.
  • دعم شريك الحياة في اي عمل او اي انجاز يحاول القيام به من الأشياء التي تعمل على خلق جو من الود والحب بينهم، فالزوج ان كان يدرس اي دراسة او يرغب في اكمال اي شئ لعمله على الزوجة تدعه، وتقدم له المزيد من المساندة والمساعدة في اي شئ يفعله ليشعر انه ليس وحيدا وان زوجته بجانبه لا يمكن أن تتركه.
  • اهتمام الطرفين في محاولة الزيادة من الاناقة والمظهر الجميل خاصة قبل ممارسة العلاقة الجنسية من الاشياء التي تعمل علي تقدير الطرف الآخر لهذا، وزيادة الاعجاب بشريك حياته.
  • يجب أن لا ينام الزوجين وفي قلب احدهم للاخر اي نوع من الغضب أو أي ضيق علي الاطلاق فان كان الخلاف بينهما كبير فمن الضروري محاولة الحل والمناقشة الهادئة بينهما حتي الوصول إلي الحل أو تقبيل الزوج لرأس زوجته وكذلك الزوجه تفعل لانهاء اي خصام.
  • رقص الزوجين معا من الاشياء التي تعمل على تبادل النظرات، والقبلات والشعور بمنتهى الرومانسية، والسعادة معا في هذا الجو الجميل المسبب الهدوء في الأعصاب.
  • تتردد بين العديد من النساء في الكثير من الشكاوى بشأن سوء علاقاتهم الزوجية مع ازواجهم، ونجد جملة لا أشعر بالسعادة مع زوجي تقولها الكثيرات من النساء لكن هناك الكثير من الاشياء التي يمكن أن تقوم بها النساء للتحسين من علاقاتهم الزوجية، والشعور بالرضا التام في العلاقة بين أزواجهم اهم هذه الاشياء محاولة العطاء دون انتظار المقابل من الطرف الآخر.
  • ان كنت لا تشعر بالسعادة مع الزوجه او اذا كانت الزوجة لا تشعر بالسعادة مع زوجها في هذه الحالة عليهم عدم اخفاء المشاعر عن بعضهم البعض، ومن الضروري مصارحة كلا الطرفين الآخر بما يشعرون به من عدم الارتياح أو عدم الرضا في علاقتهم عن اي شئ.
  • مدح الطرفين لبعضهما البعض من الأشياء التي تعمل على خلق جو من الهدوء النفسي والعصبي، وزيادة الحب والترابط بينهما، ففي فترة الخطوبة تزيد المجاملات والكلمات الجميلة لكن بعد أن يتم تخطي هذه الفترة والدخول إلى عش الزوجية فإن الأمر ينقلب رأسا على عقب ويبدأ الطرفين في الاصطدام مع بعضهما البعض.

مواضيع تهمك

طريق الوصول الي السعادة

أسباب كثرة الشجار والنكد بين الازواج

نصائح ذهبية في الزوج للتعامل مع زوجته

ثلاثة أنواع ومراحل مميزة فى الحب

 

قد يعجبك ايضا