كيف تتعافى أسعار النفط في الفترة القادمة؟

كيف تتعافى أسعار النفط في الفترة القادمة؟

كيف تتعافى أسعار النفط في الفترة القادمة؟

انخفضت أسعار النفط حوالي 2 بالمئة يوم الخميس الماضي مع تضرر السوق من مخاوف من أن نمو الطلب العالمي سيتباطأ في الإثني عشر شهرا القادمة.

ويبدو أن تعافيا من مستويات منخفضة هبطت إليها أسعار الخام في أواخر ديسمبر يتعثر وسط مخاوف من أن حربا تجارية بين الولايات المتحدة والصين ستستمر وهو ما يؤثر سلبا على الطلب.

كيف تتعافى أسعار النفط في الفترة القادمة؟

وتواجه السوق أيضا احتمال أن منتجي النفط لن يتقيدوا بشكل صارم بالتخفيضات الانتاجية التي تم الاتفاق عليها العام الماضي.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 1.06 دولار، أو 1.7 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 61.63 دولار للبرميل.

تراجع عقود الخام الأمريكي

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.37 دولار، أو 2.5 بالمئة، لتسجل عند التسوية 52.64 دولار للبرميل.

وأسعار النفط مرتفعة بنسبة 20 في المئة عن مستواها في بداية العام مع تلقيها لدعم من تخفيضات في الإمدادات تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بهدف خفض وفرة المعروض بالأسواق.

ارتفاع أسعار النفط

واستطاعت أسعار النفط أن ترتفع أكثر من 2% إلى أعلى مستوياتها هذا العام بعد توقعات بنقص في المعروض، بينما ساعد تقدم في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين في تحسين توقعات الطلب.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 1.68 دولار، أو 2.6% لتبلغ عند التسوية 66.25 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ نوفمبر.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.18 دولار، أو 2.2% لتغلق عند 55.59 دولار للبرميل وزادت مكاسبها في التعاملات اللاحقة على التسوية لتسجل أعلى مستوى لها هذا العام عند 55.80 دولار.

وينهي برنت الأسبوع على مكاسب تزيد عن 6% في حين صعد الخام الأميركي أكثر من 5% فيما يرجع جزئيا إلى نقص في الإمدادات منذ أن بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وحلفاؤها، وفي مقدمتهم روسيا تخفيضات طوعية في الانتاج الشهر الماضي.

العقوبات الأمريكية على فنزويلا

ومما يكبح المعروض من الخام أيضا عقوبات أميركية على النفط الفنزويلي والإيراني وانخفاض في إنتاج ليبيا بسبب اضطرابات في البلد الواقع في شمال أفريقيا.

وتلقى الأسعار دعما أيضا من تنامى الثقة بأن الولايات المتحدة والصين ستتوصلان إلى تسوية لنزاعها التجاري. وستستأنف المحادثات بين البلدين في واشنطن الأسبوع القادم ويقول الجانبان كلاهما إن مفاوضاتهما هذا الأسبوع في بكين حققت تقدما.