كيفية مواجهة السيناريو الأسوء في مصر

أعلن وزير الإعلام المصري عن تفاصيل كيفية مواجهة السيناريو الأسوء في مصر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في وقت وصلت فيه أعداد الإصابات جراء فيروس كورونا المستجد إلى 402 مصاب.

وقال وزير الإعلام المصري أسامة هيكل وفقا لما نقلت صحف مصرية، أن هناك تفاصيل لدى الحكومة ولديها كيفية مواجهة السيناريو الأسوء في مصر في ظل انتشار الفيروس، مؤكدا ان السيناريو الأسوء هو وجود أكثر من ألف حالة مصابة بفيروس كورونا المستجد في وقت واحد.

ووفقا لبوابة أخبار اليوم، فإن أسامة هيكل أطلع الصحيفة على طبيعة السيناريو الثالث المنتظر تطبيقه في مصر في حال وصل عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى ألف حالة واصفا إياه بالسيناريو الأعنف، قائلا أنه يمكن أن يشمل جانب حظر التجوال عزل محافظات بعينها خاصة المحافظات التي أصيب فيها عدد كبير من الإصابات.

وأعرب هيكل عن أمله في أن لا تواجه مصر السيناريو الذي من المملكن أن يؤدي إلى إحداث أزمة في المستلزمات الطبية والأدوية وأجهزة التنفس الصناعي ومن الممكن ان تضطر الحكومة إلى استخدام المدارس كماطق للعزل.

وأوضح هيكل في تصريحات لقناة سكاي نيوز عربية أن الدولة بدأت اتخاذ إجراءات المواجهة بشكل تدريجي منذ ظهور أول إصابة في النصف الثاني من فبراير، شباط الماضي، وكانت لسائحة أمريكية تسببت في نقل العدوى إلى 56 مصريا وأجنبيا.

ولفت إلى أن الإجراءات تمثلت في الاحتياطات الاحترازية العادية قبل وصول الحالات إلى إصابة 100 إصابة، إلا أن الإجراءات تصاعدت لتصل إلى وقف حركة الطيران وتعليق الدراسة في المدارس والجامعات وإغلاق المحال في الفترة المسائية حتى الصباح، لافتا إلى أن الهدف في ذلك التدرج في اتخاذ الإجراءات التي تهدف لمنع التجمعات معتبرا التجمعات بالعدو الأكبر.

وأشار إلى أن ذلك التدرج جاء من أجل منح الشعب فرصة للتعود على الإجراءات واستيعابها خاصة أنه شعب اجتماعي يحب الزيارات والخروج والسهر حتى الصباح.

وأضاف أن الشعب تجاوب مع الإجراءات الحكومية واستجاب لها، وقد تم بدأ تقليل التجمعات نسبيا وقلل المواطنين المصافحة بالأيدي والأحضان.

وتابع قائلا أنه في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء لا يتم مصافحة بعضهم البعض فقط يكتفون بالسلام عن طريق إيماءات الرأس، موضحا ان تلك الإجراءات الحكومية لا يمكن أن تنجح بنسبة 100 بالمائة حيث أن كل مجتمع بعض الفئات التي تخاف من التعليمات.

موضوعات تهمك:

آخر إحصائية لإصابات فيروس كورونا في مصر

حقيقة إصابة وليد أزارو بفيروس كورونا