تقارير عبرية تزعم تسريب صفقة القرن وجرينبلات يهاجمها

نتنياهو وترامب - روسيا اليوم

تقارير عبرية تزعم تسريب صفقة القرن وجرينبلات يهاجمها

نفى المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون جرينبلات، اليوم الخميس، تقارير عبرية زعمت تسريب مضمون “صفقة القرن” الأمريكية لتسوية الأوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكانت قناة عبرية خاصة، قد قالت في تقرير لها أمس الأربعاء، أن الأراضي الفلسطينية ستكون أكثر من ضعف المنطقة أ وب من أراضي الضفة الغربية المحتلة.

ويزعم التقرير أنه سيكون هناك تبادل الأراضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين من الضفة الغربية المحتلة التي ستضمها إسرائيل لصالحها مقابل أراضي أخرى لم تذكرها.

ووصف جيسون جرنبلات التقرير بـ”غير الدقيق”، مشيرا إلى هذه القصص ملفقة ومنحازة ومشوهة.

وأضاف جرينبلات أن تلك الأوضاع تؤدي إلى الإضرار بعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشار جرنيلات إلى أن أشخاص معدودين على سطح هذا الكوكب يعرفون تفاصيل صفقة القرن حاليا، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وكانت تقارير الاحتلال قد قالت أن المستوطنات ستضم إلى أراضي الاحتلال الإسرائيلي وسيتم توقيف توسيع المستوطنات المعزولة، كما سيتم إزالة بؤر الاستيطان غير القانونية (وفق قوانين إسرائيل).

وأشارت إلى أنه ستقام العاصمة الإسرائيلية على القدس الغربية المحتلة، إلى جانب جزء من القدس الشرقية المحتلة، ومن بينها البلدة القديمة وحرم المسجد الأقصى ومحيطه.

فيما ستكون أجزاء القدس التي تمثل الأحياء الفلسطينية هي عاصة دولة فلسطين.

وتقول التقارير أن الإدارة الأمريكية تتوقع رفض الفلسطينيين لتلك المخططات، فيما تريد أن تقبلها إسرائيل من أجل دعم تحركاتها.

يذكر أن السلطة الفلسطينية قد قطعت كافة الإتصالات بينها وبين واشنطن على خلفية نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة.

فيما مارست واشنطن إجراءات لمعاقبة السلطة الفلسطينية، بسبب رفضها لشروط واشنطن لمفاوضات السلام.

وتقول سلطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن صفقة القرن مرفوضة حتى تسحب الولايات المتحدة قرارتها بشأن القدس المحتلة والإجراءات العقابية الأخرى ضد الفلسطينيين.

 

اقرأ/ي أيضا: صفقة القرن في طي النسيان