كاليفورنيا تصبح بؤرة عدوى عالمية لوباء كورونا

سلطت تقارير صحفية، اليوم السبت، الضوء على غرف الطوارئ ووحدات الرعاية الصحية الفائقة في ولاية كاليفورنيا التي اكتظت بمرضى كوفيد 19، وقالت تقارير أن الولاية الأمريكية باتت حاليا بؤرة عدوى عالمية للوباء.

وجسلت أكبر ولاية أمريكية من حيث عدد السكان 41 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في آخر إحصاء، و300 حالة وفاة وفقا لبيانات مسؤولي الصحة وفقا لوكالة رويترز.

وذكرت إدارة الصحة العامة بولاية كاليفورنيا أن الولاية التي يسكن بها 40 مليون نسمة لم يعد بها سوى 1200 سرير فقط متاحة بوحدات الرعاية الفائقة بحلول يوم الجمعة وهو ما يمثل 2.1 بالمائة من إجمالي عدد الأسرة.

ووفقا لوكالة رويترز فإن الولايات المتحدة الأمريكية التي تسجل أكبر عدد من إصابات فيروس كورونا في العالم قد سجلت رقما قياسيا لحالات العدوى الجديدة يوم الخميس الماضي بلغ 239 ألف حالة.

وبلغ عدد وفيات فيروس كورونا حتى الآن منذ تفشي المرض 311 ألفا داخل الولايات المتحدة، بينما سجلت الولايات المتحدة أرقاما قياسية متتالية في أعداد الإصابات بالمستشفيات خلال الشهر الجاري.

وبلغ عدد إجمالي إصابات كورونا حتى الآن في ولاية كاليفورنيا نحو 1.8 مليون إصابة بينما بلغ عدد الوفيات أكثر من 22 ألف وفاة.

كانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق، البدء في حملة تطعيم بلقاح فايزر، بينما أكدت هيئة الغذاء والدواء الموافقة على لقاح جديد هو لقاح موديرنا للتطعيم به هو الآخر.

موضوعات تهمك:

إصابة كبير مستشاري البيت الابيض الانتقالي بكورونا

قد يعجبك ايضا