قوات حكومة الوفاق تنذر قوات حفتر: “سلموا أنفسكم”

أصدرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم السبت، إنذارا أخيرا لقوات شرق ليبيا في مدينة سرت، في وقت تحدثت مصادر عن تقدم قوات الحكومة غربي المدينة بعد إطلاق عملية عسكرية للسيطرة عليها.

ووجه المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني تحذيرا إلى القوات في سرت، قائلا أن ذلك إنذارا أخيرا، لكل من يحمل السلاح في سرت، داعيا إياهم إلى تسليم أنفسهم وأسلحتهم للقوات الحكومية.

وأكد قنونو صدور التعليمات لقوات بركان الغضب اليوم بالقضاء على بؤر التمرد بدون أي يأخذهم في ذلك رحمة أو شفقة، مؤكدا أن أي هدف يشكل خطرا ثابتا أو متحركا كان سيتم استهدافه وقصفه على امتداد الأراضي الليبية دون استثناء.

ووفقا لما نقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر عسكرية فإن قوات حفتر انسحبت إلى منطقة الثلاثين غربي سرت الليبية بعد تقدم قوات الوفاق، بينما ذكر وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، بسيطرة قواته على منطقة بويرات الحسون غربي مدينة سرت.

وكان الناطق باسم غرفة عمليات سرت قد أعلن في وقت سابق في إطلاق عملية دروب النصر للسيطرة على مناطق الوشكة وبويرات والحسون وجارف وأبوهادي وسرت والجفرة من يد قوات حفتر.

موضوعات تهمك:

اعلان القاهرة .. مبادرة جديدة لحل الازمة الليبية

قوات شرق ليبيا وتفاصيل الهروب الكبير وسببه