قوات بولندية وليتوانية تتجه إلى الحدود لمواجهة اللاجئين

قوات بولندية وليتوانية تتجه إلى الحدود لمواجهة اللاجئين

أرسلت بولندا وليتوانيا قوات عسكرية إلى الحدود البيلاروسية لمواجهة اللاجئين القادمين من بيلاروس, يأتي ذلك عقب إعلان الأخيرة أن أعداداً ضخمة من اللاجئين يتجهون إلى حدود الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت وزيرة الداخلية الليتوانية, أغني بيلوتايتي, أن حكومة بلادها تعتزم مناقشة فرض نظام طوارئ على الحدود مع بيلاروس.

هذا واتهم الجانب البولندي, بيلاروس, بأنها تحاول دفع الوضع ودهورته من أجل وقوع ضحايا, لأن هذه العملية ستصبح “أكبر تغلغل قوي في أراضي بولندا”.

وكانت هيئة حرس الحدود في بيلاروس, قد نشرت بياناً على “تيليغرام” أعلنت فيه عن توجّه مجموعة كبيرة من المهاجرين الأجانب نحو الحدود البولندية.

وقال البيان:  “في هذا الوقت, رصدنا تحرك مجموعة كبيرة من المهاجرين بكامل أمتعتهم على طول الطريق السريع إلى الحدود مع بولندا, وتتجه نحو المعبر الحدودي بروزغي”.

يشار إلى أن الدول والمؤسسات الأوروبية, ترى أن قضية الهجرة من بيلاروسيا ما هي إلا عمل انتقامي من مينسك بسبب فرض الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات أثرت بشكل كبير على الاقتصاد البيلاروسي.

موضوعات قد تهمك:

موسكو تعلّق على ضرب المهاجرين عند حدود الاتحاد الأوروبي

ميركل تتهم بيلاروس بأنها تشكل تهديداً هجيناً

قد يعجبك ايضا