قوات الاحتلال تقتحم جنين وتصيب 7 فلسطينيين بالرصاص

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة مخيم جنين، ووادي برقين ومنطقة الهدف في جنين بالضفة الغربية المحتلة، كما حاصرت أحد المنازل ونشرت القناصة في عدة مواقع.

وقالت مصادر محلية أن قوات الجيش حاصرت منزل أحد المطاردين في منطقة الهدف قرب مخيم جنين وسط إطلاق مكثف للرصاص الحي واشتباكات عنيفة بين القوات الصهيونية ومقاومين في محيط المخيم.

وأوضحت أنه تمت إصابة الشاب الأسير المحرر داود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى في جنين الذي كان قد فر من سجن صهيوني في سبتمبر العام الماضي ثم اعتقل من جديد بالرصاص في منطقة البطن خلال المواجهات.

وقال مستشفى ابن سينا أن سبعة إصابات برصاص الجيش الصهيوني كلها في حالات خطرة وصلت إلى المستشفى,

وبحسب صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية فإن مجند صهيوني من وحدة اليمام أصيب بجروح خطيرة خلال اشتباك مسلح وقع في منزل الفلسطيني محمود البديعي في حي الهدف بجنين وجرى نقله باستخدام مروحية عسكرية إلى المستشفى.

وعلى صعيد آخر أطلقت قوات من جيش الاحتلال صباح اليوم الجمعة الرصاص على فلسطيني بزعم إلقاءه حجرًا على سيارة صهيونية وحاول فتح أبوابها عند منعطف بالقرب من بلدة بيت إيل.

وفي بيان له قال جيش الاحتلال أن استطلاعات جيش الاحتلال رصدت صباح اليوم مشتبهًا فيه يلقي لوحة حجرية نحو سيارة إسرائيلية محاولًا فتح بوابة السيارة التي كان يستقلها مستوطنون صهاينة قرب بلدة بيت إيل.

وقامت القوات الصهيونية باتباع الأنظمة لتوقيفه شملت إطلاق نار نحو المشتبه فيه والذي أصيب ونقل لتلقي العلاج الطبي في المستشفى.

موضوعات تهمك:

الاحتلال يستدعي شقيق شيرين أبو عاقلة

قد يعجبك ايضا