قسد تتعرض لهجوم هو الأعنف في دير الزور

شن مسلحون مجهولون هجوما عسكريا وصفه مصدر عسكري بالأعنف منذ أن سيطرت مليشيا قسد على ريف دير الزور الشرقي.

ونقل مراسلنا عن مصدر محلي قوله، أن المسلحين شنوا هجمات عنيفة على نطاق واسع في المنطقة، حيث استهدفوا الباغوز والسوسة والشحيل وذيبان والزر والبصيرة وطريق حقل العمر وعدة قرى أخرى من بينها قرى في خط الخابور.

وأضاف المصدر ان المسلحين قطعوا الإمدادات والمؤازرة عن قوات قسد واستخدموا في الهجمات قذائف “RBG”، وتبعتها اشتباكات عنيفة استمرت لساعات خلال مساء اليوم الأحد.

وأشار المصدر إلى أن الهجمات امتدت إلى مقر قيادة اللواء الأول التابع لمليشيا قسد في مدينة البصرة بريف دير الزور الشرقي بقذائف “RBG”.

ووقعت اشتباكات مماثلة على طريق أبوخشب، إلى السوسة وخط الجزيرة ولا تزال الاشتباكات في تلك المناطق قائمة حتى لحظة كتابة هذا الخبر.

كما شن المسلحون هجوما بالأسلحة الرشاشة استهدفوا خلالها نقطة عسكرية لقسد جانب الحديقة على الشارع العام في بلدة الشحيل، بالإضافة إلى استهدافهم مقر البريد ناحية ذيبان بقذائف الـ”RBG”.

إلى ذلك سحبت القوات الأمريكية 270 آلية عسكرية من مناطق شمال شرقي سوريا اتجهت إلى الأراضي العراقية.

موضوعات تهمك:

خسائر فادحة في صفوف مليشيا قسد

قد يعجبك ايضا