قتلى في قصر رئاسة غينيا بيساو إثر محاولة انقلاب  

مقر حكومة غينيا بيساو

أفادت قناة “العربية”، اليوم الثلاثاء، بسقوط قتلى، إثر إطلاق نار داخل القصر الحكومي في غينيا بيساو، حيث حاول مسلحون تنفيذ محاولة انقلاب على السلطات الحاكمة في البلد الإفريقي.

وحاصر مسلحون مقرّ الحكومة في البلد الإفريقي، في محاولة للنيل من الرئيس عمر سيسوكو إمبالو ورئيس الوزراء نونو غوميز نابيام، اللذان يشاركان في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء.

وسُمع دويّ إطلاق نار بشكل غزير، بعد ظهر اليوم، بالقرب من مقرّ الحكومة في غينيا بيساو المعروفة بالتاريخ السياسي المضطرب.

وقال مصدر أمني متصل بمصادر داخل المبنى، إن أشخاصاً أصيبوا بالأعيرة النارية، فيما قال مصدر ثان إن شخصين قُتلا، وفقا لـ “رويترز”.

وفي سياق آخر، أكد مصدر دبلوماسي،أن “إمبالو” بدأ في رئاسة اجتماع لمجلس الوزراء في الساعة العاشرة صباحا، ودخل المبنى وسط حراسة أمنية مشددة.

وعُقد اجتماع مجلس الوزراء للتحضير لقمة إيكواس المقبلة التي ستنعقد للرد على الانقلاب العسكري الذي وقع الأسبوع الماضي في بوركينا فاسو.

وتعاني غينيا بيساو التي تقع غرب قارة إفريقيا، من حالة عدم استقرار سياسي منذ عقود، وشهدت العديد من الانقلابات ومحاولات انقلاب منذ الاستقلال عن البرتغال في عام 1974.

موضوعات تهمك:

السودان: الانقلاب تسبب في خسارة تمويل بملايين الدولارات

قد يعجبك ايضا