فيروس ماربورغ يبدأ الفتك: كافة التفاصيل

تصدر محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، البحث عن فيروس ماربورغ الذي قتل مريض به في غينيا، فيما تقول منظمة الصحة العالمية أن الفيروس شديد العدوى ونادر، وقد سجلت أول إصابة به في غرب إفريقيا، مشيرة إلى أن الكشف ياتي بعد أقل ن شهرين من إعلان غينيا نهاية أحدث انتشار لفيروس إيبولا.

وقد أخذت عينات من فيروس ماربورغ المسبب للحمى النزفية من المريض المتواج دفي جيكيدو، والكشف عنها بالتزامن مع مخاوف حول الفيروس الذي يعتبر أشد فتكا من الفيروس الذي يجتاح العالم حاليا فيروس كورونا المستجد، وكان هناك 12 تفشيا كبيرا ظهر فيه فيروس ماربورغ منذ العام 1967، معظمها في جنوبي وشرقي القارة الإفريقية.

وتقول منظمة الصحة العالمية أن الوفيات عند الإصابة بهذا الفيروس تتراوح بني 24 و88 بالمائة في موجات التفشي السابقة، موضحة أن النسبة تعتمد على السلالة وطريقة مواجهة الحالات.

ونوضح إليكم كافة التفاصيل الخاصة بالفيروس الفتاك من خلال هذا التقرير.

فيروس ماربورغ

ما هو فيروس ماربورغ

الفيروس من عائلة إيبولا وقد تفشى سابقا في اماكن تقع في إفريقيا خاصة في أنجولا والكونجو وكينيا وجنوب إفريقيا وأوغندا.

وبدأ تفشي الأول عندما ينقل حيوان مصاب مثل القرد أو خفاش الفاكهة الفيروس إلى الإنسان، ثم ينتقل بالعدوى إلى إنسان آخر، عن طريق ملامسة سوائل جسم الشخص المصاب أيا كانت هي تلك السوائل.

أعراض ودواء فيروس ماربورغ

فيروس ماربورغ

من بين أعراض الإصابة بهذا الفيروس الفتاك هي الصداع والقئ مخلوطا بالدم، وآلام العضلات بالإضافة ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم المصاب بالفيروس، كما ينزف المريض لاحقا من خلال فتحات مثل العينين والأنف والأذنين.

حتى الآن لا يوجد أي علاج مخصص للعلاج من فيروس ماربورغ إلا أن علاج الجفاف والرعاية المستمرة الأخرى يمكن أن تحسن من حالة المريض وقد تبقي المصاب على قيد الحياة.

وتقول تقارير أن معدلات الوفاة للمصابين بهذا الفيروس عالية للغاية حيث وصلت إلى 88 بالمائة في حالات التفشي السابقة، لكن منظمة الصحة العالمية أكدت أن العدد يختلف بناءا على السلالة وإمكانية التعامل مع حالات الإصابات ومواجهتها من جانب السلطات الصحية.

موضوعات تهمك:

قائمة الدول الأكثر تضررا من فيروس كورونا

قد يعجبك ايضا