تسجيل الدخول

بالفيديو .. غضب مؤيدو بشار الأسد وأبناء طائفته !

2020-03-23T21:52:08+02:00
2020-03-30T23:29:55+02:00
تقاريرطائفية وإرهاب
مصطفى حاج بكري23 مارس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
بالفيديو .. غضب مؤيدو بشار الأسد وأبناء طائفته !

يمكنك ان تشاهد فيديو غضب مؤيدو بشار الأسد و أبناء طائفته من قلب اللاذقية، حيث يتحدث ويوجه انتقادا حادا لرأس النظام وداعميه ايران وروسيا … ويستعرض الواقع الذي وصلت إليه حالة الطائفة التي شارفت على الانقراض، ولفت المتحدث الى الوضع الحرج الذي وصلت إليه الحال في مناطق سيطرة النظام، التي وضعت يدها عليه إيران وروسيا كليا وصادرت كل المؤسسات المنتجة، وأشار في معرض حديثه إلى ضرورة التحرك سريعا لمعالجة الواقع، والانفتاح على الطائفة السنية، الذين كنا نعيش معهم كأخوة في هذا البلد على الحلوة والمرة، إلى أن وضعنا هذا النظام في مواجهتهم، ليحافظ على كرسيه حتى آخر علوي في هذا البلد . وأضاف انه (أي النظام) وصف السنة بالدواعش والأخونجية، وهذا مخالف للحقيقة، بدليل وجود أبناء طائفتنا في تركيا معززين مكرمين، أمنهم محفوظ في أنفسهم وأرزاقهم رغم أن نظام الأسد أوهمنا بأن النظام في تركيا نظام طائفي إرهابي متطرف، يسعى للقضاء على أبناء طائفتنا بكل السبل.

هل تنفجر الحاضنة الشعبية بوجه نظام الأسد

ويلاحظ في الفترة الأخيرة تصاعد الأصوات المحتجة من الحاضنة الشعبية للنظام، ومن دوائره الضيقة  أيضا. وخاصة بعد نكرانه  لوجود مرضى بالكورونا في المشافى، واصراره على نفي وجود ضحايا بالمرض، رغم تسليم الجثامين لذويهم بإجراءات احترازية غير مسبوقة، وقد زاد من حدة الاحتجاجات الواقع المزري للمباني المخصصة للحجر الصحي، كما أظهرته مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المشاحنات التي وقعت بين الكوادر الطبية، وتقاذف الاتهامات  أثناء إحدى اللقاءات التلفزيونية…

من جانب آخر وبعد أقل من يوم واحد اعلان وزير الصحة السوري عن  تسجيل أول إصابة بمرض كورونا في سوريا، هددت وزارة الداخلية السورية في بيان  رسمي عبر صفحتها الرسمية على موقع “فايسبوك”  المواطنين بالاعتقال والملاحقة في حال نشرهم أية معلومات تخص فيروس كورونا في البلاد. هذا الواقع الذي يعيشه المواطنون في المناطق التي يسيطر عليه النظام بالحديد والنار فهو يحصي على المواطن أنفاسه فبمجرد الحديث عن مرض يستنفر العالم للتصدي له قد تودي بناقل الحديث إلى غياهب السجون. وفي تفصيلة البيان الصادر عن الداخلية السورية:
“في إطار الإجراءات المتخذة من الحكومة السورية لمعالجة فيروس كورونا، تهيب  الداخلية السورية بالإخوة المواطنين تدقيق جميع الأخبار المتعلقة بالمرض وأخذها من المصادر الرسمية والمحددة في وزارة الصحة ووزارة الإعلام كناطق رسمي وهما المرجع الوحيد المخول من قبل الحكومة”.

من قلب اللاذقية اعترافات مؤيد للنظام الأسدي

إقرأ/ي أيضا:

فضيحة و أشرار 

عدنان الأسد جاسوس لاسرائيل كيف اخفى القصر الجمهوري هذه الفضيحة

اللاذقية مدينة يلتهمها الفقر والأشباح والشبيحة

الجيش السوري جاهز للتصدي لفيروس كورونا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة