فوائد القسطرة القلبية

فوائد القسطرة القلبية

فوائد القسطرة القلبية … تعد القسطرة القلبية هي واحدة من الإجراءات الطبية التي يقوم بها الأطباء من أجل تقييم وظيفة القلب بالإضافة إلى لتشخيص في حالة الإصابة بأمراض القلب، ويتم إجراء عملية القسطرة من خلال شق أنبوب صغيرة بطريقة حذر في أحد الأوعية الدموية، وذلك حتى يصل إلى القلب، بل وفور وصول إلى هناك يبدأ الطبيب في إجراء مختلف الفحوصات التشخيصية.

كما أنه من الممكن أن يقوم الطبيب أيضا بعملية حقن صبغة طبية من خلال هذا الأنبوب، والتي لها دور في السماح للطبيب بأن يرى الأوعية الدموية بشكل دقيق.

فوائد الخضوع للقسطرة القلبية:

على الرغم من الشعور بالخوف والعبء الكبير في القيام بعملية القسطرة، إلا أن هذه العملية لها العديد من الفوائد التي من أهمها:

  • تساعد عملية القسطرة القلبية في تشخيص الإصابة بمختلف المشاكل التي تصيب القلب والتي قد ينتج عنها مختلف المخاطر الصحية كالنوبة القلبية والسكتة الدماغية
  • يمكن من خلالها نحمي أنفسنا من مختلف الأمراض الخطيرة وبالأخص عندما يتم تشخيص الحالة في وقت مبكر
  • تساهم في قياس ضغوط الدم بكل دقيق في مختلف أقسام القلب والرئتين
  • فتح الشرايين المغلقة في حال الإصابة بالأزمة القلبية، وهذا يقلل حجم الضرر الذي يصيب القلب، فيكون انسداد الشرايين في العديد من الحالات ناتج عن ترسب المواد الدهنية به
فوائد القسطرة القلبية
فوائد القسطرة القلبية

استخدامات قسطرة القلب

كما يمكن للأطباء أن يقوموا بإجراء قسطرة القلب عند الكشف عن مختلف الحالات الصحية والتي منها:

  • حدوث أي انسداد في الأوعية الدموية
  • وجود مختلف المشاكل في صمامات القلب
  • قياس كمية الأكسجين التي تصل للقلب
  • إجراء خزعة لأنسجة القلب

عوامل الخطر بعد الخضوع لقسطرة القلب

كما يوجد العديد من المخاطر الصحية التي تنتج من الخضوع لعملية قسطرة القلب، ولكنها تتعلق بالحالة الصحية للفرد وليس العملية بذاتها، ومن أخطرهم أن يكون المريض مريض سكر أو مريض كلى أو قد تجاوز عمره 75 من عمره.

  • تضرر الوعاء الدموي وهو ما يدخل به أنبوبة القسطرة، فقد يكون هناك كدمة في تلك المنطقة التي قد تصبح مؤلمة ومنتفخة لأيام قليلة بعد العملية
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • انخفاض ضغط الدم
  • تمزق أنسجة القلب في بعض الحالات
  • ردة الفعل التحسسية تجاه أي المواد المستخدمة في قسطرة القلب
  • المعاناة من النزيف والعدوى والكدمات نتيجة لدخول الأنبوب وفي نفس المكان

الآثار الجانبية لإجراء عملية القسطرة

كما يوجد بعض من الآثار الجانبية التي يشعر بها الفرد بعد الانتهاء من هذه العملية ومنها:

  • الشعور بالحرارة نتيجة لوصول الصبغة في منطقة القلب، بالإضافة إلى الإحساس بنبضات بشكل غير منتظم في القلب،و لكن تلك النبضات تكون بسيطة وتختفي سريعا وبعد الأشخاص لا يشعرون بها
  • في بعض الحالات يكون هناك آلام في منطقة الصدر بالإضافة إلى النبضات الغير منتظمة في القلب لفترة قصيرة وذلك بعد الانتهاء من العملية بشكل مباشر.

المتوقع بعد إجراء عملية قسطرة القلب:

تعد عملية قسطرة القلب من العمليات البسيطة والسريعة والتي لا تستغرق أكثر من ساعة واحدة، ولكن حتى تستعيد نشاطك وعافيتك من جديد قد تحتاج إلى عدة ساعات أو يومين على الأقل. ولكن من المتوقع بعد أن يتم الانتهاء من إجراء عملية القسطرة يتم نقل المريض إلى غرفة عادية من أجل خفض مخاطر الإصابة بالنزيف، ومن أجل ترك مجال للوعاء الدموي الذي به قد دخل الأنبوب حتى يستعاد عافيته، كما يمكن لأي شخص أيضا يقوم بتلك العملية أن يعود إلى منزله في نفس اليوم ولكن مع التأكيد على ضرورة الاستراحة وعدم بذل مجهودات مضاعفة.

شاهد أيضًا …

دواء فيراتنس لتخفيض سرعة نبضات القلب

دواء نيكارديبين لخفض ضغط الدم

دواء ايزوبتين ريتارد لعلاج اضطرابات ضربات القلب

قد يعجبك ايضا